اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
كاميرات نساء فلسطين وشاشاتهن

عام 2005 تأسست في رام الله "شاشات لسينما المرأة في فلسطين" بهدف بناء قدرات المخرجات الفلسطينيات وتطوير هذه القدرات إيماناً بأهمية تقديم وجهات نظر النساء في ما يحدث حولهن من تغيرات اجتماعية وسياسية. وهكذا بدأ تركيز المؤسسين، وفي مقدّمتهنّ الدكتورة علياء أرصغلي، على عمل ورشات عملٍ تدريبية ودعم إنتاج أفلام قصيرة، روائية ووثائقية، لنساءٍ قادماتٍ بمعظمهن من مناطق الهامش الفلسطيني. جرى العمل على إنشاء شبكة تضمّ جامعاتٍ ومخيمات فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ومؤسسات ثقافية في المنطقتين. ولدعم كلّ هذا، أحدثت المؤسسة مهرجاناً سينمائياً سنوياً لم يغب منذ إنطلاقه إلّا عام 2014 بسبب الحرب على غزّة. المهرجان يقوم على انتقاء أفلامٍ من إنتاج "شاشات" وعرضها في أكبر عدد من الجامعات والمخيمات والمراكز الثقافية الفلسطينية.
    
بين 12 تشرين الثاني / نوفمبر و11 كانون الأوّل / ديسمبر 2016 جرت النسخة العاشرة من المهرجان، وقدمت العروض 90 مرّة في 17 مدينة ومخيمين ومدرسة موزّعة في الضفة وغزة. اختيرت أربعة أفلام: "موطني" لنغم كيلاني، يناقش مسألة شتات الهوية الفلسطينية انطلاقاً من مراقبة الطريقة التي ينظر بها أبناء مدينة نابلس وقراها ومخيمها إلى بعضهم، و"صيف حار جدا" لأريج أبو عيد، يروي قصة الحرب على غزة من وجهة نظرٍ شخصيةٍ مؤثرة، و"جرافيتي" لفداء نصر، يقدم إحدى قصص انتفاضة السكاكين، و"صالحة" للنا حجازي ويوسف عطوة عن الحياة في قرى النقب المهدّدة طول الوقت بالهدم والإخلاء.

الدفتر يقدّم جانباً من المناقشات التي تلت عروض الأفلام كما حررها المسؤولون عن إدارة هذه النقاشات، وهي تعطي بعداً جديداً لأعمالٍ فنيّة متقنة بعد أن دخلت حيز الجدل الاجتماعي، كما تكشف بشكلٍ كبير رؤى الفلسطينيين المختلفة لواقعهم وتحولاته.

 

 

نقاش في جامعة الخليل في فلسطين لأربعة أفلام بمهرجان "شاشات"
قيس أبو عيّاش
أفلام مهرجان "شاشات" الفلسطيني لسينما المرأة حفّزت النقاش بين الطلاب الفلسطينيين الذين شاهدوها، فعبّروا عن آراء مختلفة في رؤيتهم للمستقبل، وانقسموا بين متفائل ومتشائم. هنا في جامعة الخليل
 
فيلم "موطني" لنغم الكيلاني
سعيد أبو معلا
علينا أن نكون أنفسنا لكن في ضوء وجودنا في هذا الوطن الذي ننتمي له ووجود هوية جمعية نرتبط بها جميعا كمجتمع يعيش على بقعة جغرافية
نافذة من جنين إلى غزة على أبطال عاديين
سعيد أبو معلا
الفيلم مختلف عما اعتاد الجمهور مشاهدته على الفضائيات العربية عن قطاع غزة، إذ أنّه متميز بموضوعه وأسلوب طرح هذا الموضوع، حيث اعتمدت المخرجة خياراً فنيا تحدت فيه الصورة بهدف تقديم المشاعر التي نكتبها على الورق، عادة
مهرجان شاشات لسينما المرأة: ما هو الغد؟
أحمد حنيطي, رامي سلامة
السينما الجيّدة تجعلنا بشراً أفضل، أو هي ربّما تجعلنا بشراً بطريقة أفضل. مهرجان شاشات لسينما المرأة في فلسطين بنسخته العاشرة يتساءل: ما هو الغد؟ من خلال أربعة أفلام تنتمي  إلى ذلك النوع من السينما
جاري التحميل