اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
يمكن الاتكال عليهنّ

كلّ التضييق الحاصل على النساء في أكثر من مجال، لا سيّما لجهة المساواة القانونية مع الرجل في العمل، لم يتمكّن من ثنيهنّ عن دخول الميادين بصلابة وحضور أكبر. نضالهنّ يومي لانتزاع حقوقهنّ، يعرفنَ كيف يفرضنَ حضورهنّ ولو بالقوة، ولو بالالتفاف على القوانين. ولم ينته عملهنّ لتحصيل الحقوق: مستمرّ وحاضر!

 

 

فاطمة المرنيسي: صوت فريد يُسمٍع أصوات كل النساء
لطيفة البوحسيني
منذ أيام ودعتنا الباحثة والمثقفة المغربية فاطمة المرنيسي عن 75 عاماً، بعد معاناة مع المرض حرصت ألا يعلم أحد بها. في عمق مدينة فاس العريقة، رأت فاطمة النور في وسط ارستقراطي محافظ، شكل خزانا لها، أثث ذاكرتها وخيالها، وجعلها تختار موضوعا مركزيا لأبحاثها في ما بعد: قضية المرأة، والعلاقات بين الجنسين في مجتمع تقليدي قائم على تقسيم جنسي للأدوار والفضاءات. كانت المرنيسي من بين أولى النساء
يمكن الاتكال عليهنّ

كلّ التضييق الحاصل على النساء في أكثر من مجال، لا سيّما لجهة المساواة القانونية مع الرجل في العمل، لم يتمكّن من ثنيهنّ عن دخول الميادين بصلابة وحضور أكبر. نضالهنّ يومي لانتزاع حقوقهنّ، يعرفنَ كيف يفرضنَ حضورهنّ ولو بالقوة، ولو بالالتفاف على القوانين. ولم ينته عملهنّ لتحصيل الحقوق: مستمرّ وحاضر! 

هُنّ!
نهلة الشهال
جَسَّد العنف المزداد عصفاً بمنطقتنا صواب مقولة لطالما رددتها الحركات النسوية: الحروب وَبال على الجميع، إلا أن النساء يقفن في مقدمة ضحاياها. لا يقال هذا تأكيداً لـ"تفوق" ما ضمن تراتبية مأساوية، ولا تهويلاً أو إمعاناً في الشكوى. هو الواقع والسلام. وهذه حال تأتي لتضاف إلى وضع بائس أصلاً يخصهن (اجتماعي واقتصادي وسياسي وقانوني..)، على الرغم من التقدم المسجل في العديد من المجالات،
نساء الحي الصناعي: ومع ذلك ما زلن يعملن
محمد بنعزيز
السابعة صباحا. تقف حافلات مكتظة قُرب أبواب معامل النسيج وينزل بعض الرجال، ومئات النساء يفطرن بكأس شاي ونصف خبزة فيها قطعة جبن أو مدهون بالعسل، عسل سكر لا عسل نحل. المهم هو الحلاوة. لا تفطر العاملة في بيتها كي لا تتأخر عن العمل، فكل تأخر قد يسبب حسما من الأجرة... لذلك تستأجر القادمات من البوادي منازل قريبة من الحي الصناعي لحذف محنة التنقل.تستيقظ المتزوجة أبكر من غيرها، تعد الفطور
لأول مرة في تاريخ الأزهر امرأة تتولى منصب المشيخة
منى علاّم
في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الأزهر الشريف، انتخبت هيئة كبار العلماء د. خديجة عبد الرحمن لتولي مشيخة الأزهر خلفاً للشيخ الحالي الذي تنتهي فترة توليه المنصب نهاية الشهر المقبل، لتكون بذلك أول امرأة في تاريخ الأزهر تتولى منصب شيخ الأزهر منذ إنشائه في العصر العثماني، حيث كان أول من تولاه - كما يذهب معظم المؤرخين - الشيخ محمد بن عبد الله الخرشي المتوفى عام 1690. وقد أُعلن
حتى لا تستعيد حفيدتي أحوال جدتي!
نهلة الشهال
اعتبرتْ أمي حصولها على التعليم العام المجاني مكسباً هائلاً، وهو كان كذلك. وكن فخورات، هي ورفيقاتها القلائل، بوطء الجامعات والتخرج في شتى الاختصاصات، وليس فحسب كمعلمات، كما كان من الممكن لجيل أمها أن يفعل، ولو بندرة. وهي آمنت بأن تحقيق الاستقلال الاقتصادي، أي عمل النساء وحصولهن على دخل خاص، هو مفتاح تمكّنهن من قيادة حياتهن بكرامة وبلا تبعية دونية مذلّة. وهذا كان جديداً، ولو أن النساء
«ستّات الشاي» في السودان
السر سيد أحمد
ثلاثية سيدات الشاي والنظام العام وتقدم النساء في مجال الخدمة العامة، تشكل الملامح الرئيسية للمشهد النسائي في العاصمة السودانية الخرطوم، بملايينها الستة، الأمر الذي يعكس حالة الصراع المستمر لتحسين وضع النساء في البلاد، وتحركه صعودا وهبوطا في اطار المجرى العام للتطور السياسي والاقتصادي والاجتماعي. فالسيدات اللواتي يقمن بأعداد وبيع الشاي والقهوة في المكاتب ومواقع العمل المختلفة،
شاهندة مقلد: سيدة الاختيارات الصعبة
منى علاّم
الحياة اختيارات، وقد اختارت شاهندة مقلد منذ البداية الطريق الصعب، حين أصرت، وهي ابنة 17 عاماً، على ألا تتزوج إلا من الشخص الذي رأت فيه فارس الأحلام، والجدير بأن يكون أباً لأبنائها، ابن عمتها صلاح حسين، الذي كانت تنظر إليه منذ أن كانت طفلة بإعجاب وتقدير كبيرين. فقد كان بالنسبة لها بطلا بعد أن علمت بذهابه إلى فلسطين عام 1948 للتطوع في كتائب الفدائيين، كما شارك في بداية الخمسينيات في
عيد الأم، التجدد الدائم
نهلة الشهال
ليس تاريخ عيد الأم موحداً في العالم. وليست التفسيرات العالِمة حوله موحدة كذلك. ولكن التفاوتات بحسب التقويم المعتمد، والغايات، لا تنجح في فك ارتباط العيد، سحيق القدم، بالربيع، أو بتجدد الحياة. هناك من حاول تحوير الأمر للاحتفاء بالخصوبة، ولتشجيع النساء على الإكثار من الأطفال، وفي الوقت نفسه لتقديس العائلة، فاكتسب العيد لمحة دينية محافظة، بل شبه فاشية، كما في فرنسا على يد الماريشال
يمكن الاتكال عليهنّ
نهلة الشهال
يفرد «السفير العربي» هذا الأسبوع صفحاته للنساء. متنوعات، كما هن في الواقع، بحسب شروطهن الطبقية والتعليمية والمناطقية والعمرية، وبحسب وعيهن لذاتهن، وبحسب أوضاع بلدانهن. اليوم ليس اختزالاً احتفالياً أو تقييمياً، يغدو بالضرورة رمزياً، يتناقض مع الشمول والاستمرار المحمولين بشعار تطالب به النساء ويصررن عليه: كل أيام السنة... بالتأكيد! ولكن هذا لا يمنع ذاك. عيد أو يوم مخصص، وكذلك
هل تتمنين لو كنتِ موريتانية؟ المشهد كاملاً
علّية عباس
جئت إلى موريتانيا منذ ما يزيد على أربع سنوات، جئتها متوقعة سهولة الاندماج في هذا البلد المسلم ديناً، العربي هوية، وإن كان متعدد الأعراق. ما من مشكلة بما أننا جميعا ننهل من نفس المصدر وإن بنسب متفاوتة، معتمدة على قدرة أنسبها لنفسي في إمكانية التواصل مع عقليات مختلفة. إنما "حساب الحقل لم يتطابق مع حساب البيدر" كما يقول المثل الدارج. احتفال بالطلاق
جاري التحميل