اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
المرأة في السياسة والقانون

لم يكن يسيراً على المرأة العربية أن تشارك في الميدان السياسي فهي طالما كان القمع بانتظارها على أصعدة اجتماعية وقانونية وفكرية الخ.. لتقليص وجودها في الحيّز العام إجمالاً، وفي السياسة خصوصاً بوصفها أحد وجوه "السلطة". هنا تجارب متنوعة، وتفحص للصراع حول القانون.

 

 

ماجدة عدلي
هدير المهدوي
تعرّض "مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب" في القاهرة للاقتحام مرتين هذا العام كجزء من الهجوم على منظمات المجتمع المدني بعد إحياء القضية الخاصة بالتمويل الاجنبي رقم 173 لسنة 2011. تجلّى ذلك بالاستدعاء والتحفظ على أموال الحقوقيين والمنع من السفر.. وكان اسم مركز النديم ضمن المراكز الحقوقية الواردة في هذه القضية والتي قد تواجه تهما مثل التربح غير المشروع والتخابر وغيرها.
هل غيَّرت ''الكوتا'' في واقع المرأة بالجزائر؟
محمد مرواني
تزامن الإعلان عمّا سمّي بالجزائر "الإصلاحات السياسية العميقة" سنة 2011، مع موجة ''الربيع العربي'' الذي تعاملت معه السلطة بحذر واعتبرته ظرفاً مستجداً، فبادرت إلى حزمة من الإجراءات السياسية لإحداث نوع من الاستقرار داخل السلطة نفسها من جهة، ولضبط الغضب الاجتماعي من جهة ثانية، وهو الذي زادت حدّته في ذلك الوقت مع المظاهرات ضد ارتفاع أسعار الزيت والسكر التي عرفتها بعض الولايات.
التدبير السياسي لإصلاح قانون الأسرة بالمغرب
لطيفة البوحسيني
لم يجر تعديل مدونة الأحوال الشخصية إلا بعد مرور عقود على إعدادها، وذلك على الرغم من المقترحات التي كان يتقدم بها بعض البرلمانيين أحياناً. ويعزى فشل هذه المحاولات إلى رفض إعادة النظر في نصٍّ قانونيّ اعتُبر من اختصاص الملك بصفته أميراً للمؤمنين.
مزن حسن: النسوية و"التمويل الأجنبي"..
هدير المهدوي
في الشهر الماضي، استدعيت مزن حسن للتحقيق في القضية 173 لسنة 2011 المعروفة إعلاميا باسم "قضية التمويل الأجنبي"، والتي بدأت في 2011 باقتحام عدد من المنظمات الدولية والمحلّية ومحاكمة بعض الموظفين الأجانب في المنظمات الدولية، وصدور أحكام غيابية ضدهم لمغادرتهم البلاد
منى مينا: الحالمة التي لا تعرف المستحيل
بسمة فؤاد
للحق قوة، رغم ندرة تلك اللحظات التي ينتصر فيها الحق بقوته الذاتية كنتيجة حتمية يفرضها ببساطة منطقه واتساقه مع الفطرة السليمة. لكن ألِلحق جمال؟ إن أردت إجابة فلتنظر إلى الطبيبة المناضلة منى مينا. ستخبرك صورة وجهها الباشة بـ "نعم" وهي تستمع لمحاوريها، ثم بصوت رقيق حاسم تفصل الأمر بردود لا تعرف المواربة، على قدر منطقية طرحها تُشعِرُك أنها تتحدث بلغة البداهة، تقولها واضحة: "إحنا مش
الجزائريات والحداثة الجامحة من دون مقدمات
سليمة ملّاح
لم يكتفِ المستعمر الفرنسي في الجزائر بالاستيلاء على الأراضي والممتلكات، بل هجّر أعدادا هائلة من السكان، متسبباّ بتفكيك دائم للمجتمع الجزائري. وللإمعان في ترسيخ هذه النتائج، عمدت سلطات الاستعمار إلى تطوير "قانون إسلامي جزائري" قامت بتبسيطه ثم فرضه، ما أدى إلى تشوه عميق في القانون الإسلامي الفعلي وبالتالي في ممارساته. وسعياً لتفريغ المجتمع الجزائري من قيمه، هيمن المستعمِر على
سيدات كلثوم آيت مولاي محند
لطيفة البوحسيني
سيدات كلثوم، شابة مغربية انخرطت في العمل السياسي وهي ما زالت في مقتبل العمر، فهي من مواليد 1984 بمدينة الدار البيضاء. كان ذلك سنة 2003. بعد حصولها على شهادة البكالوريا في العلوم. اختارت التسجيل في مركز تكوين المعلمين والمعلمات بمدينة طاطا الواقعة بالوسط الشرقي للمغرب، على الحدود مع الجزائر. اختيار هذه المدينة لم يكن اعتباطياً، بل هو رجوع إلى الجذور الجغرافية لوالدها الذي اضطر إلى الانتقال إلى
نساء أكبر من الحرب
وميض شاكر
مشاركة النساء اليمنيات في ثورة 2011 كانت إحدى أكبر المفاجآت التي أدهشت العالم. جمعت ساحات الحرية والتغيير من صنعاء إلى عدن أعداداً كبيرة من النساء أتى أغلبهن من البيوت. على الرغم من أنّ النساء شاركن في الثورة بشكل هام وأساسي، ووقفن في الخطوط الأمامية للاحتجاجات بهدف حماية الشباب المحتجين من قمع أجهزة الأمن، نظراً لما تمنحه الثقافة الاجتماعية من حصانة للنساء من اعتداءات الرجال في المجال
كيدهنّ عظيم!
لن يمكن وقف التدهور في منطقتنا طالما بقيت النساء معطَّلات عن الفعل: المشاركة في الإنتاج وفي القرار. بل نلحظ أنه كلما اشتد التدهور، وازدادت فرعنة القوى التي تديره، كلما جرى الإمعان في اضطهاد النساء وإقصائهن بدعاوى شتى، منها ما يتوسل الدين، وهو مجال واسع لتفسيرات بحسب الأهواء، ومنها ما يقدِّم مبررات "عقلانية"، اجتماعية واقتصادية (كالإخافة من زيادة البطالة أو من التفكك الأسري
المرأة المغربيّة في سياق "حركة 20 فبراير"
لطيفة البوحسيني
 "حرية، كرامة، عدالة اجتماعية" هو الشعار المركزي الذي تمحورت حوله "حركة 20 فبراير"، وهي الطبعة المغربية لما سمي بالربيع العربي. حراك انطلق بدعوة من شباب متطلع لمغرب ديموقراطي يتمتع فيه المواطنون والمواطنات بحقوق متساوية، وتحترم في ظله قواعد وشروط الحكامة الجيدة، ومن بينها ربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الفساد وعدم الإفلات من العقاب للمتورطين في الجرائم الاقتصادية، بما
حريم في برلمان المحروسة
رنا ممدوح
خبير في الإتيكيت والبروتوكول الدولي قابل نواب البرلمان المصري الجديد ليحدثهم عن اللباس المناسب لجلسات البرلمان والزيارات الرسمية. طلب عدد من النواب من المحاضر أن يحدثهم عن الزي المناسب لـ "الحريم" في البرلمان. وعلى الرغم من حضور ما يزيد عن 20 نائبة تلك الجلسة، لم تعترض أيٌّ منهن على الكلمة، التي تدل على التقليل من شأن المرأة. النواب والنائبات استقبلوا الكلمة بابتسامة خافتة،
حتى لا تستعيد حفيدتي أحوال جدتي!
نهلة الشهال
اعتبرتْ أمي حصولها على التعليم العام المجاني مكسباً هائلاً، وهو كان كذلك. وكن فخورات، هي ورفيقاتها القلائل، بوطء الجامعات والتخرج في شتى الاختصاصات، وليس فحسب كمعلمات، كما كان من الممكن لجيل أمها أن يفعل، ولو بندرة. وهي آمنت بأن تحقيق الاستقلال الاقتصادي، أي عمل النساء وحصولهن على دخل خاص، هو مفتاح تمكّنهن من قيادة حياتهن بكرامة وبلا تبعية دونية مذلّة. وهذا كان جديداً، ولو أن النساء
فـــي فلسطـين المحتلة: السياسي والنسوي واحد
مجد كيّال
تخطّت نواة الحركة النسويّة داخل الأراضي المحتلة سؤال الربط بين النضال الاجتماعي والنسوي وذاك السياسي، وحسمته بضرورة وجود هذا الربط. ليس فقط بسبب سطوة الاحتلال وعنصرية أفراده ومؤسساته في وقائعنا اليوميّة فحسب، وليس نتيجة إجماعٍ بطوليّ على ضرورة كشف الوجه السياسي في كل القضايا الأخرى. لكنه ربط يصبح حتمياً عندما تقف السياسة، والاحتلال، عائقًا في وجه تحقيق الانجازات النسويّة داخل المجتمع
قمع النساء بالنساء
عبد الهادي خلف
تتشابه حراكات الربيع العربي وتختلف في كثير من تفاصيلها. ففي مسار جميع تلك الحراكات، على تنوعها، حققت المرأة اختراقا سياسيا ثقافيا تمثل في فرض وجودها في المجال العام كطرف أساسي وفاعل وليس مجرد رديف. ولكننا نرى اختلاف التفاصيل حين ننظر إلى كمّ المساحة التي تمكنت المرأة من الاستحواذ عليها في المجال العام كمواطنة متساوية في الحقوق. أو حين ننظر إلى تأرجح وتفاوت مستوى الاعتراف المجتمعي بحق المرأة في
المرأة داخل تنظيم الإخوان المسلمين : تبعية أم مساواة؟
منى علاّم
ظل وضع المرأة داخل جماعة الإخوان المسلمين محل انتقاد، ليس فقط من جانب أولئك الذين ينتمون إلى التيارات الليبرالية أو العلمانية، ولكن أيضاً من جانب إسلاميين، حيث يرى هؤلاء أن المراة داخل جماعة الإخوان تعاني التهميش والتمييز ولا تتمتع بمكانة مساوية لمكانة الرجل؛ فمنذ تأسيس الجماعة عام 1928، لم تحصل أية امراة على عضوية مكتب الإرشاد، أو مجلس شورى الجماعة، وظلت المرأة الإخوانية بعيدة عن أي منصب
جاري التحميل