اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
رمضان 2016

رصدنا في السنوات الماضية، من خلال نصوص كتّابنا، عادات الطعام الرمضانية، وقدمنا وصفات لوجبات من أكثر من بلد، كما تناولنا الطقوس الخاصة بالشهر والمظاهر الاجتماعية والزينة الرمضانية. هنا دفتر عن أجواء رمضان هذا العام ستضاف إليه نصوص السنوات الماضية مع انتهاء الشهر. 

 

 

رمضان في الصحراء حر وغلاء
صالح بن الهوري
ينام الرجال تحت قِرَب الماء، تنعشهم قطرات الماء التي تتساقط على رؤوسهم تباعاً، محدثة طنيناً. يبلل الرجال عمائمهم ويتعمّمونها اتقاء حر هجير رمضان القائظ، وتبلل النساء رداءهن الصحراوي - الملحفة - هنا في جنوب شرق المغرب.
رمضان كريم من فلسطين
امتياز دياب
التمّ شمل الحارة على مائدة إفطار واحدة في ساحة بيت احدهم.
طبعا مع اللّمة، كانت الوجبة الرئيسية "هش ونش"، والوجبة الرئيسية الثانية "كبّه نيّة"، والوجبة الرئيسية الثالثه "فتُّوش"، والبداية طبعا شوربة عدس.
رغم فخامة الوجبة، إلّا أن الأطباق الخضراء كانت من البلاستيك ممّا قلّل من فرحي، لأنّ طعم البلاستيك الذي ذاب القليل منه في الشوربة أصابني بمغص وامتعاض.
رمضان في الغربة: افتقاد واطّلاع وتجمعات وتركيز
منى علاّم
رمضان في الغربة يكون مختلفاً بالتأكيد، ولكن لا يبدو الأمر سلبياً من جميع جوانبه، فإلى جانب الإحساس بالغربة وافتقاد الأهل والأصدقاء والأجواء الرمضانية التي اعتاد عليها المغترب في بلده الأصلي، هناك أيضا جوانب إيجابية، فقد تكون الظروف المعيشية في الغربة أفضل وأكثر راحة ويتخلص المغترب من أوضاع كانت تؤرقه في بلده،
حوار رمضاني "شهي" مع صديقتي السورية
منى علاّم
الكثير من الأشياء يفتقدها المغترب عن بلده، ويزداد الشعور بالافتقاد خلال المناسبات الاجتماعية والدينية كشهر رمضان، حيث يكون من المعتاد تجمّع الأهل والأصدقاء معاً، ويكون لكلّ بلد بل ربما لكل مدينة عادات وطقوس خاصة. ويزداد الأمر سوءا عندما يكون الوطن منكوباً، والأهل والأحبة في خطر دائم.
رمضان كريم
امتياز دياب
جالستُ ثلاثة أزواج شابة، نشرب القهوة بعد الإفطار. لاثنين منهما طفلان رضيعان، نشطا بامتصاص زجاجة حليب. كانت مصمصتهما للحليب الدافئ تأخذ حيزاً من جو السهرة، تحت شجرة ليمون لم تنضج حبّاتها بعد.
"ممنوع الإجهار، ممنوع!"
صباح جلّول
"مصر اتجنّنت"، جاء في أحد التعليقات على فيديو لنائب رئيس حي العجوزة، في القاهرة، وهو "يداهم" المقاهي لـ "ضبط" شبان يجتمعون فيها نهاراً في أيام شهر رمضان، فيدخل مع رجاله ويبدأ فوراً بالإشارة لهم بجمع الكراسي والطاولات والإيعاز للزبائن بالخروج. "ممنوع الإجهار، ممنوع!"
رمضان في مدينة هرجيسا الصومالية
تنشط الحياة في الأسواق الشعبية بالمدن الصومالية ليلًا في رمضان، وتزدحم المقاهي حتى وقت متأخر على غير عادتها في بقية أيام السنة
 
رمضان في تولوز: هل ترغبين بالتذوّق؟
زينب ترحيني
عند السادسة مساءً يكتظّ الوسط التجاري الخاص بباغاتيل. تنزل النسوة مع أزواجهنّ وأولادهم لشراء ما ينقصهم قبل الإفطار. صفّ الناس لسحب المال من ماكينة البنك تجاوز الرصيف ليصل إلى الطريق العام.
 
تفضل وافطر معانا...
أحلام البدري
ولا تحلو سفرة رمضان إلّا بخليط من أطباق رئيسية  يحرص كل الليبيون على أن تكون مرافقة طيلة الشهر الكريم. تبدأ إفطارك على الشوربة الليبية رائعة المذاق ورائحتها المشهية لو تتذوقها مرة سيصبح طعمها مرافقاً في ريقك كلما ذُكر أمامك الأكل الليبي.
جاري التحميل