اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.

استعمار

نبيل فارس: شاعر جزائري ومناضل وإنسان متعدد
كريمة لزالي
يقوم عمل الكاتب على كشف منطق الاحتلال، سواء للأراضي الجغرافية أو للدواخل النفسية، بوصفه مبنياً على مبدأ التفريغ: كما تُهجَّر الأراضي من سكانها،  تُفرَّغ الذات من دواخلها لتُترك بدون أنفاس
الـ"باليوز" الأمريكي في بغداد.. أكثر من سفارة وأقل من احتلال
زاهر موسى
افتتحت السفارة الامريكية في بغداد عام 2008 بتكلفة إنشاء بلغت 592 مليون دولار وبكلفة تشغيل مليار دولار سنوياً وبتوصيف لافت للانتباه: "السفارة الأكبر لأي دولة في العالم". خطة الكوندور مجدداً
كيف تكون النسوية تفكيراً بفلسطين التي نريد؟
سهير أسعد
حين يفقد الفرد سيطرته والمجتمع سيادته، وتتحول تجربته في مواجهة منظومة استعمارية شديدة العنف إلى اغتراب كامل، لا يبقى للفرد الفاقد لكرامته الإنسانية إلا الاستعاضة عن ذلك بهوس السيطرة والتعصب
تدمير "الدولة" لحساب "النظام" في المنطقة
طلال سلمان
الحروب الأهلية التي تسببت فيها هذه الأنظمة العاتية أعادت العرب إلى قبائل وعشائر وطوائف ومذاهب شتى، يحكمها ويتحكم فيها الأجنبي والإسرائيلي.
ما هو "النجاح" تحت الاستعمار؟
مجد كيّال
يكفينا سوداويّة. لنبدأ القصّة هذه المرّة بتفاصيل مُفرحة: في عام 2015، احتفلت قرية عرّابة البطّوف (نسبةً لسهل البطوف الجليلي) داخل الأراضي المحتلّة عام 1948، بأنها تحتلّ المرتبة الأولى عالمياً بنسبة الأطباء فيها: 6.6 طبيب لكلّ 1000 إنسان.
ملح تونس سريع الذوبان..
محمد رامي عبد المولى
أقر الفصل 13 من الدستور التونسي الجديد 2014 أن الثروات الطبيعية ملك للشعب التونسي وتمارس الدولة السيادة عليها باسمه. لكن ذلك لا يطبق فعلياً
ذكرى ثورة القاهرة المغدورة.. نتحسّس الجرح
مايكل عادل
انتشر خبر إعدام الشيخ "محمد كُريّم" كالنار في الهشيم. فقد حملت رياح الإسكندرية النبأ الحزين إلى أجواء القاهرة التي ارتدت مسوح الحزن وتلحّفَت نيران الغضب.. القادر على العصف بجيوش تخفي قرص الشمس خلف جحافلها القادمة من بلاد الفرنسيس القابعة خلف بحر لا نهاية له.
التاريخ الكولونيالي لنزع حجاب الجزائريات
عمر بن درة
موضوع "تحرير المرأة الجزائرية" ما زال يثير إلهام الدوائر الفكرية الفرنسية، التي تتوزعها كالعادة الأبوية والمرارة والندم الأبدي. وقد نشر أخيراً نصّ في مجلة فرنسية ("أورينت 21"، جان بيار سريني، "نزع حجاب النساء المسلمات في الجزائر هوس كولونيالي").
الجزائريات والحداثة الجامحة من دون مقدمات
سليمة ملّاح
لم يكتفِ المستعمر الفرنسي في الجزائر بالاستيلاء على الأراضي والممتلكات، بل هجّر أعدادا هائلة من السكان، متسبباّ بتفكيك دائم للمجتمع الجزائري. وللإمعان في ترسيخ هذه النتائج، عمدت سلطات الاستعمار إلى تطوير "قانون إسلامي جزائري" قامت بتبسيطه ثم فرضه، ما أدى إلى تشوه عميق في القانون الإسلامي الفعلي وبالتالي في ممارساته. وسعياً لتفريغ المجتمع الجزائري من قيمه، هيمن المستعمِر على
عودة المكبوت أو عدم ملاءمة الأشكال
دحو جربال
يحدث في التاريخ أن يُخنقَ الواقعي، يُكبَت، ويبقى سجينَ طوق، لكنه ينتهي دائماً بالعودة بعنف إلى المشهد. الحقائق الأولية والعناصر المكونة للمجتمع الجزائري، سواء في مجال التمثيل الرمزي والتعبير السياسي أو في مجال المؤسسات، كل ذلك ستدخل الجزائر المستقلة في أزمة. في سياق الاستقلالات ـ ما قد يسمّيه الأنغلو ساكسون «ما بعد الاستعمار» ـ تبقى أسئلة كيفية الخروج من هذا الشرخ بين
حول الكتابة الصعبة لتاريخ مجتمع مستقل (صورِيّاً)
دحو جربال
هناك خط فاصل فلسفي وعملي على حد سواء، يقسم الإدراك التاريخي. وهو ليس نتاج التطور المتفاوت في الأبحاث. بل هو يمر بالتمييز / الإقصاء. وبوضوح فلا يوجد سوى فاعل واحد يبلور وينظم ويعرف الماضي والحاضر والمستقبل، ما يجب قوله وما يجب السكوت عنه، ما يجب الاحتفاظ به وما يجب تدميره: إنّه المهيمن.المهيمن عليه، المستعمر (وورثتهم) يرسلون إلى الظلمة، إلى سوية ثانية من الفكر وإلى جزء قليل من الذاكرة. وحينما
Who stole the Land?
Majd Kayyal
“A land without a people for a people without a land” is a widely-cited phrase associated with the plans of the Zionist movement to establish a Jewish state in Palestine. It sounds like a hackneyed, over-used and obvious phrase in the context of colonial chutzpah but its true strength cannot be conceived of without comprehending its impact on the design of
Dispersed Land, Shattered Economy, Divided Leadership and United People
Raja Al-Khalidi
“Divide and conquer” is widely perceived as the supreme trademark for the strategy of European settler-colonialism in Asia, Africa and the Middle East, whose traditional structures of hegemony have degenerated midway through the twentieth century.  Presently, one needs not resort to more complex concepts beyond “divide and conquer” in
Liberating, remembering, and liberalizing the land
Nadim khoury
Perhaps it is the fate of oppressed people to worry about their past. Maybe it’s the protective instinct in us, or it could simply be me, I don’t know. But whenever politicians paint new horizons for my people, I fear more for the past more than I do for the future. On commemorative occasions like land day, this fear is amplified. And so I ask myself, if
New British Military Bases in the Gulf
Abdulhadi Khalaf
The annunciation of a deal, reached between the British government and the Bahraini regime to establish a British naval base in Bahrain to “combat threats that face the region,” struck many by surprise. Accompanied by considerable media coverage, the deal was met with protests in Bahrain, with demonstrators carrying signs stating that the deal is a
جاري التحميل