اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.

الجزائر

الجزائر بين رجال السلطة ورجال المال
محمد مرواني
ارتباك سياسيّ في الجزائر، آخر صوره الإطاحة بالوزير الأول المعيّن قبل شهرين ونيف، فيما يبدو انتصاراً لرجال المال والأعمال على محاولات الحد من توغّلهم في السياسة..
Dérives des politiques migratoires européennes en Algérie
Salima Mellah
L’Algérie enregistre depuis quelques mois des accès de déchaînement raciste à l’encontre de réfugiés subsahariens. Ces poussées xénophobes sont accompagnées de déclarations de quelques responsables et personnalités politiques qui s’expriment crûment sur certains médias et sur les réseaux sociaux.
انحرافات السياسات الهِجْرية الأوروبية في الجزائر
سليمة ملّاح
كيف تتبنى بلدان مثل الجزائر (وتونس والمغرب..) السياسات الاوروبية حيال الهجرة مقابل اتفاقيات التعاون، وتشتغل حرس حدود لأوروبا، وتشيع عنصرية نقيضة لتقاليدها ولتاريخها، ولميل مواطنيها البديهي..
عندما ترتاد امرأة شاطئاً عامّاً..
زينب ترحيني
التهديد بالعري مقابل "حشمة" الحجاب المفروض، كما يحدث الآن بخصوص المايوه في الجزائر، هو الوجه الاخر للعملة نفسها. الاصل أن النساء لسن عورات للستر وان لهن حقوقاً مساوية للرجال في المجال العام.
نبيل فارس: شاعر جزائري ومناضل وإنسان متعدد
كريمة لزالي
يقوم عمل الكاتب على كشف منطق الاحتلال، سواء للأراضي الجغرافية أو للدواخل النفسية، بوصفه مبنياً على مبدأ التفريغ: كما تُهجَّر الأراضي من سكانها،  تُفرَّغ الذات من دواخلها لتُترك بدون أنفاس
كاميرا خفية في تلفزيون جزائري تُضيّع البوصلة
محمد مرواني
كان رشيد بوجدرة  يستعد لأسئلة عن الشأن الثقافي والأدبي، ليفاجأ بـ"مقلب" دخول شابين يمثلان دور الشرطة، طلبا منه وثائقه، وقول الشهادة، ونسبا إليه تهمة ''الإلحاد والتخابر مع دول أجنبية''!
استمرار تآكل القدرات المالية للجزائر
محمد مرواني
انتهت الانتخابات التشريعية في الجزائر وبقيت الأزمة الاقتصادية والمعيشية على حالها، بل هي تهدد بالتفاقم. بينما تملك الجزائر مؤهلات فلاحية وسياحية لم تستغل لحد الآن.
رجال أعمال في الجزائر يتقدمون للنيابة
محمد مرواني
مئات من رجال المال والأعمال تقدموا لدورة الانتخابات التشريعية الحالية في الجزائر، وترشحوا على لوائح أحزاب السلطة الرئيسية. فما معنى الظاهرة وأسبابها، وما هي تبعات ما يسمونه هنا "الشكارة".
فايسبوك في الجزائر صداع يؤرق المسؤولين
محمد مرواني
الحكومة والأحزاب في الجزائر يجبرون على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي التي بات لها تأثير كبير، خاصة بين الشباب، لدرجة جعلت فيديو نشر على فايسبوك مؤخراً يتسبب بعمل حركة تغيير جزئي للولاة
الساسة الجزائريون يسعون لتأطير عنف الشباب
محمد مرواني
لطالما "حلّت" الدولة الجزائرية بطالة الشباب بالتوظيف كشكل لتوزيع فتات الريع النفطي الذي شح الآن، لذا فهي لم تعد تمتلك سوى الخطابات و"الاحتواء" بواسطة فيسبوك، ثم القمع كما في مدينة بجاية
La Dictature, la « Main de l’étranger » et les Ennemis du Peuple Algérien
Omar Benderra
Le 11 janvier 1992, un coup d’État militaire mettait un terme brutal à l’expérience démocratique algérienne et inaugurait une décennie sanglante de la « sale guerre » contre les populations civiles.
الدكتاتورية واليد الأجنبية وأعداء الشعب الجزائري
عمر بن درة
في 11 كانون الثاني/ يناير 1992، وضع انقلاب عسكري حداً عنيفاً للتجربة الديمقراطية في الجزائر، وافتتح عقداً دموياً من "الحرب القذرة" ضد المدنيين، كانت تجري من أجل الاستحواذ على السلطة والريع.
مداهمات البوليس الجزائري للمهاجرين
1400 مهاجر من أفريقيا السوداء داهمم البوليس الجزائري ليلة الثاني من كانون الأول / ديسمبر 2016 في تجمعات إقامتهم واقتداهم إلى معكسر بائس في ضواحي العاصمة
الوزراء بالجزائر يُخفضون رواتبهم الشهرية!
محمد مرواني
في الوقت الذي استحسن فيه متابعون للشأن السياسي والاقتصادي هذه الخطوة الرسمية "التضامنية"، دعوا النوّاب للتخلّي عن راتبهم الشهري، وهو حوالي ثلاثين مليون دينار جزائري، والاكتفاء بالراتب الشهري الذي يأتي من القطاع الذي كان فيه النائب موظفاً قبل انتخابه
الجزائر: معطوبو أحداث 27 فيفري (شباط) بورقلة يطالبون بالتعويض
طالب معطوبو أحداث 27 فيفري 1962 التاريخية بورقلة السلطات الفرنسية بوجوب تعويضهم عن الأحداث الدامية التي عرفت استشهاد 5 من رفاقهم فضلا عن إصابة العشرات، بعضهم يعاني إلى حد الساعة من عجز دائم.
ومعلوم أن أحداث 27 فيفري 1962 بورقلة كانت بمثابة "آخر مسمار في نعش فرنسا الاستعمارية"، حيث زعمت فرنسا حينها أن سكان الجنوب لا يرغبون بالاستقلال عن فرنسا، وذهبت إلى ترويج هذه الفكرة عبر وسائل الإعلام الفرنسية ومنظمات حقوق الإنسان. غير أن الشعب قال كلمته وخرج بالمئات تحت وابل من الرصاص، ينادي: "الجزائر واحدة غير قابلة للتقسيم".
وحسب شهادات متطابقة لمن عايشوا تلك الفترة، من بينهم الرئيس الأسبق لـ "جمعية 27 فيفري 1962" (...) فإن تلك الأحداث الدامية قابلها السكان بصدور عارية في أول أيام رمضان، ما جعل الدرك الفرنسي يراجع حساباته من جديد، بينما فر أعضاء الوفد الفرنسي بجلدهم عبر طائرة خاصة انطلاقا من مطار عين البيضاء.
جاري التحميل