اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.

اليمن

اليمن: الحياة في تعز خلال عامين من الحرب
وسام محمد
شكّل فتح المنفذ الغربي لتعز في آب / أغسطس من العام الماضي تحوّلاً هاماً استعادت به المدينة بعض حيويتها. ولكن ذلك لم يغيّر من واقع البؤس الشديد للمدينة الكبيرة المحاصرة والمقصومة منذ عامين.
معركة الحُديدة في اليمن: مساراتها وسيناريوهات النتائج
ماجد المذحجي
معركة الحُديدة ستكون طاحنة ومهولة الكلفة البشرية. ولكنها لن تحسم الموقف العام، علاوة على خطر تيسيرها لانفلاش "القاعدة". هناك تحول خطير موشك على الوقوع لا يبدو أن الإدارة الأمريكية تدرك حجمه
عاصفة الحزم وأرخبيل سُقطرى
عبد الهادي خلف
السعودية والإمارات تشاركتا في "عاصفة الحزم" ثم اختلفت مصالحهما واستراتيجياتهما في كيفية تقاسم الغنائم اليمنية. الإمارات تسيطر على جنوب البلاد حيث تنشئ قوات وتحوِّل أرخبيل سُقطرى إلى منتجع

 
ضحايا عامين من الحرب في اليمن
عامان على الحرب في اليمن
نهلة الشهال
يمكن للحرب الدائرة في اليمن وعليها أن تستمر لسنوات، مدمرة البلاد ومنتجة كوارث مديدة ومكبّدة كلفة عالية حتى لأصحابها، وسط عدم اكتراث شامل بها. وهي لن تُحسم بالقتال. بشعة وعبثية، فلتتوقف!
في قرية من جبال اليمن.. مزاريب الذكريات
ريم مجاهد
تنتزع الحرب كل جميل كأنه لم يكن. فصوت المزراب أخفته أصوات القذائف والطائرات، والفتية حملوا السلاح، وقمم الضباب أصبحت مواقع قتالهم. تبقى الوجوه التي أتعبتها الحرب تحلم بعودة اليمن السعيد
يوم المرأة العالمي لا تعرفه النازحات في اليمن
وميض شاكر
شجون المرأة اليمنية في يوم المرأة العالمي من نوع آخر، مضاعف، فهي تقاسي آلام النزوح وويلات الحرب القائمة في بلادها. مطلبها في هذا اليوم هو مطلب كل يمني: ألّا يكون هناك نزوح وألّا يكون هناك حرب
مقابلة صوتية مع المناضلة اليمنيّة رضية المتوكّل
رئيسة منظمة "مواطَنة لحقوق الإنسان" تتحدّث عن نضالها الحقوقي، وعن والدها الدكتور محمد عبد الملك المتوكل الذي اغتيل في 2014، وعن الحرب الحالية والحل الذي تأمل به، وعن تعرفيها للنسوية
الحرب الظالمة على اليمن السعيد
طلال سلمان
لم تتحرك أية دولة عربية للوساطة أو الشفاعة أو بدافع الاشفاق على هذا الشعب الشقيق.. فضلاً عن أن جامعة الدول العربية لم تعد تجمع بل تقاعدت فتقاعست.
هل اليمن أولى خطوط مواجهة ترامب ضد إيران؟
ميساء شجاع الدين
يكثِّف ترامب التدخل العسكري الأمريكي باليمن، فهو بلا كلفة كبيرة عليه، ويجعله يبرهن على صدق تهديداته لإيران، ويؤذيها وإنْ بشكل محدود. أمّا الثمن الذي يدفعه المدنيون فخارج حسابات الجميع.
اليمن: "أطفال المقابر"
عندما وصلنا أنا والأصدقاء إلى مخيم "ضروان"، استقبلنا النازحون هناك بلطف تام ومطلب هو الأهم، ألا وهو مدرسة لتعليم أطفالهم الذين منعوا من التعلم في المدارس الموجودة في المنطقة لعدم توفر مقاعد دراسية لهم، بحسب قولهم.
ما الذي تحدثه معركة المخا من فرق في حرب اليمن؟
ماجد المذحجي
لمعركة الساحل الجنوبي للبحر الأحمر أهمية كبرى لارتباطها بممرات إستراتيجية كباب المندب، ولأنها تعني السيطرة على منفذ تهريب رئيسي ومعسكر مهم. وبسبب موقعها، فهي تنذر بكلفة إنسانية عالية.
أحمد قاسم دماج.. الرجل الكثير
فارع المسلمي
استعادة ضرورية لسيرة مثقف يمني ومناضل عنيد  لم يتصالح يوماً مع أي نظام، متسلحاً دوماً بالحس النقدي ومنحازا للناس على الرغم من انتمائه لأسرة مشيخية، تمرد هو وعائلته على علاقاتها وقيمها.
عن الاغتيالات في اليمن
ماجد المذحجي
وفاة الصحافي محمد عبده العبسي مؤخراً بظروف غامضة تَرْجح فيها شبهة الاغتيال تذكّر اليمنيين بالاغتيال السياسي كفاعل أساسي في تاريخهم، وكصيغة للسياسة التي ما زال يسيطر على أدواتها الهوى الأمني
الاختفاء القسري في اليمن
الآن تقف أمام بوابة معاشيق أكثر من 30 امرأة من عدن ولحج، ومجموعة من الناشطات والناشطين المدافعين عن حقوق الإنسان ومناصريهم من المواطنين الذين يأبون الظلم.. يقف هؤلاء ضد الاختفاء القسري الذي استشرى جنوباً فاتسع مداه ونطاقه ليطال كل الجنوب بلا استثناء.
جاري التحميل