اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.

سياسة

اليمن: الحياة في تعز خلال عامين من الحرب
وسام محمد
شكّل فتح المنفذ الغربي لتعز في آب / أغسطس من العام الماضي تحوّلاً هاماً استعادت به المدينة بعض حيويتها. ولكن ذلك لم يغيّر من واقع البؤس الشديد للمدينة الكبيرة المحاصرة والمقصومة منذ عامين.
إعلان الطوارئ ليس حلاً، بل ستراً على فشل
القبول بإعلان حالة الطوارئ هو التخلي عن واجبنا في التصدي للإرهاب. إعلان حالة الطوارئ جزء من منظومة أمنية ترى أن الدولة، والدولة وحدها، هي من يحق لها مواجهة الإرهاب.
إسرائيل: لنقاطع نيويورك تايمز!
نهلة الشهال
جُنّت السلطات الإسرائيلية لأن صحيفة "نيويورك تايمز" العالمية نشرت نص إعلان إضراب المعتقلين الفلسطينيين كما كتبه مروان برغوثي، في يوم انطلاقه في 17 نيسان/أبريل، واعتبرته "هجوم صحافي إرهابي"..
سوريا صارت شعبين على أرضٍ عديدة
أيمن الشوفي
لم تعد الحياة في سوريا نسقاً تكوينيّاً واحداً، ولم يعد القاطنون في البلاد مترابطين بوشائجٍ مجتمعيّةٍ واحدة. وهم يبحثون عن ذواتهم بلا انقطاع، ولديهم في سبيل ذلك فرضياتٌ وجوديّة مختلفة ومتفارقة.
هل ما زال "السجن للرجال"؟
محمد بنعزيز
السجون المغربية مكتظة والحل بحسب السلطات هو بناء المزيد منها. السجن مكان لحجز الفقراء الخطرين غير الراضين عن وضعهم الاجتماعي وجلهم من الشباب. ولكنها دوامة بلا نهاية وتقود إلى.. "داعش"!
معركة الحُديدة في اليمن: مساراتها وسيناريوهات النتائج
ماجد المذحجي
معركة الحُديدة ستكون طاحنة ومهولة الكلفة البشرية. ولكنها لن تحسم الموقف العام، علاوة على خطر تيسيرها لانفلاش "القاعدة". هناك تحول خطير موشك على الوقوع لا يبدو أن الإدارة الأمريكية تدرك حجمه
خصم الثلث من رواتب موظفي القطاع - هل بدأ العد التنازلي لتصفية غزة؟
محمد جميل
مخطط سياسي جديد، يزيد من شدة الاستنزاف، تجري حياكته من قبل الأطراف الإقليمية والدولية، وبتواطؤ من البعض الفلسطيني. والهدف ليس التطويع. فهل هو وجود الغزيين المادي على أرضهم؟
سوريا كأرضٍ خلاء؟
نهلة الشهال
من يعاند من أجل تحقيق نصر (ما) ليس وطنياً، والبحث عن مخارج وتسويات وحلول للتشاحن العسكري هو الأفق الوحيد المعقول والمقبول.. قبل تدمير سوريا نهائياً بل وقبل الانزلاق إلى تدمير الأرض وما عليها
العراق.. التجربة الحزبية "الرثة"
صفاء خلف
"التعويم الديمقراطي" منذ 2003 هو صورة لتفكك الوعي السياسي، وانفلاش مستمر لفكرة العقد الاجتماعي – السياسي، وتدمير ممنهج لـ"الحرية السياسية" في ظل فوضى الاستقطاب الطائفي.
ضرب الكنيستين: يفضح النظام العربي ويوحّد الأمة
طلال سلمان
ليست ضربة لأقباط مصر، بل هي ضربة لمسلميها قبل أقباطها. وهي ليست ضربة لمصر، بشعبها جميعه، بل ضربة موجعة للأمة جميعاً، بكل مكوناتها الدينية والطائفية والمذهبية
الـ"باليوز" الأمريكي في بغداد.. أكثر من سفارة وأقل من احتلال
زاهر موسى
افتتحت السفارة الامريكية في بغداد عام 2008 بتكلفة إنشاء بلغت 592 مليون دولار وبكلفة تشغيل مليار دولار سنوياً وبتوصيف لافت للانتباه: "السفارة الأكبر لأي دولة في العالم". خطة الكوندور مجدداً
عراق الـ 56
أمجد صلاح
قبل 14 عاماً، شهد العالم غزو القوات الأمريكية وحلفائها للعراق، واحتلالهم للعاصمة بغداد، ثم إقامتهم لنظام المحاصصة. الحصيلة كارثية: سيادة النصب والاحتيال كطريقة في إدارة السلطة والثروة.
التوحش!
نهلة الشهال
نحن، "البشر الفائضون عن الحاجة"، نقتل بالمئات في مرة واحدة، كل مرة، بخان شيخون والموصل وسواهما. فهل أفقنا حبيس الأنظمة البشعة وداعش والأمريكان؟ هل هناك إمكان آخر لمواجهة التوحش.. التوحشات!
العرب كأهل للبيت الأبيض!
طلال سلمان
باتت واشنطن "عاصمة عربية"، أو هي بالتحديد، عاصمة القرار العربي بتوقيع دونالد ترامب، وما تداول به أهل القمة العربية في عمان لم يتحول إلى قرارات إلّا بعدما تبناها البيت الأبيض
"العالم الجديد": منتسبو الكهرباء يحذرون من خصخصتها
حذر اتحاد منتسبي وزارة الكهرباء من تداعيات خطيرة على الاقتصاد العراقي في حال المضي بمشروع خصخصة قطاع التوزيع الذي تسعى الوزارة الى عرضه على الشركات الاستثمارية لتجهيز المناطق بـ24 ساعة من الطاقة، وبأسعار تزداد بزيادة عملية الاستهلاك.
جاري التحميل