اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
أزمات المياه في العالم العربي
"حياتي": كاميرات في أيدي أطفالٍ أردنيين وسوريين

أطلقت منظمة يونيسف في الأردن، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي مشروع "حياتي"، فأعطي 500 طفل من 50 مدرسة رسميّة، بينهم أردنيون وسوريون، كاميرات لالتقاط صور في محيطهم. هنا بعض نتائج المشروع

قصص بطلات حقيقيات
تصوير:محمد بدارنة
مشروع "قِفْ": توثيق حالات الاغتصاب والتحرش في مصر

مصر هي الأسوء عربيّاً من حيث العنف ضد النساء بحسب تقارير عديدة لجهات دولية ومحلية مختصة. المصورة الفوتوغرافية إيمان هلال عملت على توثيق حالات التحرش في الشوارع، وعلى بورتريهات لنساء تعرضن للاغتصاب الذي يؤدي أحيانا إلى الوفاة، وسمّت مشروعها التوثيقي "قِفْ"

غزّة: إعادة البناء بالركام!
ابتكرت أربع مهندسات من الجامعة الإسلامية في غزّة طريقة لإعادة تدوير ركام الأبنية التي هدمها القصف الإسرائيلي في القطاع، وصناعة "بلوكات" بناء إسمنتية ذات كلفة معقولة ونوعية جيدة
الحياة اليومية في مقديشو
مقديشو.. مدينة تحاول التعافي بعد عقود من الحرب الأهلية ومحاولات "حركة الشباب الإسلامي" (المنتمية للقاعدة) السيطرة عليها في 2011.. وبينما ما زالت التفجيرات تطالها بين الحين والآخر.
غزّة في الظلام

يعاني سكان غزة من تفاقم أزمة الكهرباء منذ بداية العام الحالي، حيث وصل الانقطاع إلى واحد وعشرين ساعة في اليوم قبل أن تخرج مظاهرات من مخيم جباليا مطالبة بحل، ما جعل الحكومة تنظم برمجةً جديدةً ولكنها غير منتظمة ولم تفد كثيراً في التخفيف من تأثيرات الأزمة على حياة الغزيين اليومية.

امرأة رائدة

رحلت منذ أيام التشكيلية اللبنانية سلوى روضة شقير عن مئة عام. وهي أبدعت أعمالاً نحتيّة ولوحاتٍ ميزها التجريد الهندسي المستوحى من النفَس الصوفي.  أعمالها ومعارضها منتشرة في أبرز متاحف العالم

جوليو ريجيني مخطوفاً ومقتولاً في مصر

العام الماضي، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، وبعد عشرة أيام من عيد ميلاده الثامن والعشرين، اختفى الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في العاصمة المصرية. كان يعمل في الدكتوراه التي يعدها على تطور النقابات الرسمية والمستقلة في مصر. بعد أيام، اكتُشفت جثته وعليها علامات تعذيب وحشي، وبقي قاتله مجهولاً إلى اليوم، مع تواتر الشكوك حول تورّط الداخلية المصرية.

 

في اليمن: تستمر الحياة
تصوير:ثناء فاروق

على الرغم من كل المآسي، تستمرّ الحياة في مدن اليمن وقراه وتفرض وجودها في ضحكات الأطفال والتفات النساء والرجال لأعمالهم اليومية المعتادة

الحكم نهائي: تيران وصنافير مصرية.. مبروك!

"وإذ وقر في يقين هذه المحكمة، وهي التي تستوي على القمة في مدارج محاكم مجلس الدولة، واستقر في عقيدتها أن سيادة مصر على جزيرتي تيران وصنافير مقطوع بها بأدلة دامغة استقتها المحكمة من مصادر عدة وممارسات داخلية ودولية شتى قطعت الشك باليقين بأنهما خاضعتان لسيادتها – وحدها دون غيرها – على مدار حقبٍ من التاريخ طالت، وأن دخول الجزيرتين ضمن الإقليم المصري ما انفك راجحاً يسمو لليقين"

شوكان...الكاميرا ــ الذاكرة
"جائزة شوكان للتصوير" في دورتها الثانية تسلط الضوء على قضية المصور الفوتوغرافي محمود شوكان المعتقل منذ فض اعتصام رابعة في آب / أغسطس عام 2013. هنا 4 من بين 40 صورة وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة التي تنظّم بجهود فرديّة، وقد وصل إليها 3500 صورة
فلسطين، ميلادها مجيد!
تصوير:محمد بدارنة
الجفاف في الصومال

الأمطار في الصومال موسمية، ما يجعل للزراعة موسمين أحدهما يمتد من نيسان / أبريل إلى حزيران / يونيو بينما يبدأ الثاني في تشرين الأول / أكتوبر ويمتد حتى كانون الثاني / يناير. لكن المطر هذا العالم كاد أن يكون معدوماً. ومع ارتفاع درجات الحرارة، أصاب الجفاف الأراضي في بونتلاند (أرض البنط) وصومالي لاند في الشمال. ومن آثاره حتى الآن موجات نزوح كبيرة ونقص تغذية متزايد ونفوق المواشي.. بينما الصراعات المسلحة لا تنتهي

اليمن: آخر الناجين
يتعرض اليمنيون المقيمون في مناطق سيطرة الحوثيين إلى قصف طائرات التحالف الذي تقوده السعودية وذلك منذ 26 آذار / مارس 2015. هنا صور تظهر شيئاً من الدمار على البشر والعمران، من مستشفى السبعين للأمومة والطفولة في صنعاء الذي بات يستقبل مصابين بالكوليرا وأطفالاً تجاوزوا نقص التغذية إلى مرحلة المجاعة، ومن السوق القديم في صعدة
جاري التحميل