اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
غزة في الظلام
دفاعاً عن تيران وصنافير مصرية
اليمن في زمن الكوليرا
فوانيس رمضان في القدس
أربعون يوماً على إضراب الكرامة
سعيدة السودانية في القاهرة
وادي الصليب: نهش أحشاء البيوت
"الباركور": قفز فوق رماد الحرب
في مدينة إنخل من محافظة درعا السورية، يمارس شبان مراهقون رياضة "الباركور"، وهي لعبة تجاوز العقبات، وقد أوحت بها بداية التدريبات العسكرية في فرنسا.
واحة سيوة
لطالما اعتمدت واحة سيوة، الواقعة في الصحراء الغربية المصرية والتابعة لمحافظة مطروح، على السياحة كمصدر رئيس لدخل أهاليها. لكن عدد السياح انخفض بشدة بسبب سوء أوضاع مصر أولاً والحملات الأمنية على الواحة نفسها بحجة ضبط التهريب ثانياً، والصراع في ليبيا التي تجاورها ثالثاً، وهو ما أدخلها في حال صعب.
عن "الغد الفلسطيني": سينما تفاعلية من "شاشات"
حولت "شاشات" نقاشات أفلامها عملاً وثائقياً. النقاشات جرت في أربع مناطق جغرافية وهي مدن غزة وجنين ونابلس والخليل
جائزة للتشكيلي العماني محمد نظام
منحت مبادرة "القراءة نور وبصيرة" العُمانية المستقلة جائزة الإنجاز الثقافي عن عام 2016 للتشكيلي محمد نظام. وهي المرة الأولى التي تُمنح فيها الجائزة لفنان تشكيلي
ماذا عن الأيتام في اليمن؟

"مؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام" ما زالت تواصل عملها وسط الحرب بالاعتماد على التبرعات ودعم الجمعيات الخيرية لكنّ فرعها في صنعاء يقع على بعد 100 متر من جبل النهدين الذي يتعرّض للقصف باستمرار ممّا جعل كثيراً من الأطفال يغادرون للعيش مع أقاربهم. كان عددهم قبل الحرب 350 واليوم بقي ثلثهم وهؤلاء ليس لديهم مكانٌ يذهبون إليه

في يوم الأرض
تصوير:محمد بدارنة
أزمات المياه في العالم العربي
"حياتي": كاميرات في أيدي أطفالٍ أردنيين وسوريين

أطلقت منظمة يونيسف في الأردن، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي مشروع "حياتي"، فأعطي 500 طفل من 50 مدرسة رسميّة، بينهم أردنيون وسوريون، كاميرات لالتقاط صور في محيطهم. هنا بعض نتائج المشروع

جاري التحميل