اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
طلال سلمان
مقالات - مواضيع طلال سلمان - ع
عن العراق بعربه وكرده.. قبل أن تقع الكارثة

مسألة اكراد العراق لا تحل بالانفصال، كما انها لا يمكن أن تحل بالقوة، بل بالحوار الذي يستهدف الاتفاق على إعادة بناء العراق، بالشراكة الطبيعية بين ابنائه جميعاً، عرباً وكرداً واقليات متفرقة

انفصال البرازاني يضرب وحدة العراق
.. لم يهنأ العراق بتحرير الموصل وتلعفر من "داعش".. فها مسعود البرزاني يدخله في مغامرة جديدة باصراره على انفصال كردستان، وهو موقف قد يجدد دهر الاحزان التي فرض على العراقيون عيشها.
جديد النكبة الفلسطينية: دحلان "يغزو" غزة.. عبر القاهرة؟
.. فجأة، تقدمت دولة الامارات العربية المتحدة نحو القضية الفلسطينية، بعد دهر من الغياب، معتمدة "اللاجئ السياسي" اليها محمد دحلان فرس رهان..
أحرّ التعازي للكيانيين.. حلفاء سفاحي الإرهاب
الحرب واحدة، وهي على العرب جميعهم، بحاضرهم ومستقبلهم وموقعهم على خريطة العالم..
عن فلسطين المشغول عنها العرب بحروبهم خارجها..
ليس لفلسطين الا شعبها.. حتى يعود العرب إلى عروبتهم وعنوان العروبة فلسطين..
لكي يتجنب الاكراد مأساة جديدة

عسى توفر القيادة الكردية، ممثلة بمسعود البارزاني على العرب والاكراد نكبة أخرى تحت عنوان استقلال سيكون بمثابة عملية انتحارية

عندما تغيب المعايير..
"القضية المقدسة" مهددة بالضياع لولا أن فتيتها يزاحمون أهاليهم في مواجهة رصاص المحتل الإسرائيلي، بما تيسر من السلاح، ولو سكاكين المطبخ فضلاً عن الحجارة..
نحن بخير أيضاً، طمنونا عنكم!
هل طوى النسيان ذكرى حرب تموز 2006 حين رأى العالم أهالي الخيام ومرجعيون يسهرون على وهج النيران التي التهمت دبابات العدو الإسرائيلي واضطرت الولايات المتحدة لأن توفد وزيرة خارجيتها...
ستنتصر حضارة اليمن على حرب الإبادة السعودية..
صارت الكوليرا شريكاً فعالاً في الحرب السعودية على شعب اليمن، وصار من يكافح هذا المرض القاتل عدواً شرساً للمملكة التي تتقدم لتقود العالم بالثورة العلمية الباهرة لولي العهد فيها
في رثاء جامعة الدول العربية..
صارت مؤسسة فارغة من المعنى، مبناها فخم مثقل بالصور الملتقطة في الزمن الجميل، وأرشيفها الغني بتاريخ التلاقي والتفاهم والمصارحة والمصالحة يكاد يلتهمه الإهمال، ويشهد على ماضٍ كان فيه بصيص أمل
نخسر مع الأرض كرامتنا وحقنا فيها..
جائزة لمن يستطيع التفريق بين مواطن سعودي ومواطن قطري.. أما اليمني، وهو الارقى، فمختلف جداً!
إسرائيل تغتال الأونروا ولكن فلسطين باقية!
طالب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو بتفكيك وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل الفلسطينيين "أونروا" المنظمة التي على الرغم من وضعها المتردي تخفف من معاناة الفلسطينيين جراء الاحتلال
قطر.. ثم ينهمرون!
لم يعرف أحد، في البداية، الأسباب الحقيقية لهذه الحرب التي استعرت نيرانها فجأة بين من جهة السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وحتى ليبيا، ومن جهة أخرى قطر! لكن سياقها كشف أنها كانت مخططة ومدروسة.
ترامب.. والمليارات المقدسة!
سيكون للزيارة التاريخية للرئيس الأمريكي ترامب لأرض العرب والتي كلفتهم مئات مليارات الدولارات "ثماراً شهية". يتبدى ذلك بوضوح في فلسطين واليمن والعراق وسوريا
المهانة بالثمن!

جنى ترامب عدة مئات من مليارات الدولارات من قمة الخمسين دولة عربية وإسلامية التي انعقدت على وقع رقصة "العرْضة" في الرياض. وأما المكاسب السياسية فكانت أولاً وأساساً لإسرائيل

جاري التحميل