اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
ريم مجاهد
كاتبة من اليمن
مقالات - مواضيع ريم مجاهد - ع
طريق
رعب الحروب الاهلية مجسداً هنا. من صنعاء إلى عدن، تجتاز الحافلة حواجز مسلحين يكنّ الواحد منها العداء للحاجز الذي سبقه أو سيليه.. وجميعهم يتعاملون مع الركاب بريبة وعدائية. ثم..  
نزوح

"وكرجل خائف، اختار أن يبدو أكثر حكمة على أن يبدو جباناً"... هذه قصة جديدة من اليمن تضاف الى سابقاتها، لتجسد زاوية أخرى من زوايا الواقع اليوم في هذه البلاد المنكوبة..

سرقة

كانت عدن تغلي وتلتهم كل يوم وجبة أكبر من الدماء واللحم البشري، بينما كنا نموت من الجوع. قُسّمت المدينة، ولم نعرف من يحاصر من.

فرار

في ذلك النهار حٌسم الأمر: سنفر، قالها أبي بجدية عاقداً حاجبيه، وكنت أعرف أنه خائف..

"بلوزة"
نص من اليمن بقالب قصصي، يروي على لسان شاب يافع الحنين إلى أشياء الحياة العادية..
في قرية من جبال اليمن.. مزاريب الذكريات
تنتزع الحرب كل جميل كأنه لم يكن. فصوت المزراب أخفته أصوات القذائف والطائرات، والفتية حملوا السلاح، وقمم الضباب أصبحت مواقع قتالهم. تبقى الوجوه التي أتعبتها الحرب تحلم بعودة اليمن السعيد
اليمن: كلّهم أتقياء!
المفارقة البشعة أن القائمة التي كتبت فيها أسماء من نهبوا أراضي الحديدة ومزارعها تجدها على "غوغل" بالبساطة التي تجد بها صور الهياكل البشرية لجوعى تهامة
بريد مؤجّل لأمي
في نهاية العام 2014، وقع الحدث الأهم بالنسبة لنساء قريتنا. فقد قرّرت إحدى الفتيات المتخرجات من المدرسة الابتدائية أو ربما الإعدادية، أن تتطوع لتكون أستاذة لمحو الأمية في القرية. وبمساعدة من هنا وهناك استطاعت الحصول على المنهج.
جاري التحميل