اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
صباح جلّول
مقالات - مواضيع صباح جلّول - ع
الفيل لا يمكنه الذهاب إلى أدنبرة

المشكلة الأساسية لم تكمن في وصول الممثلين الشبان والشابات من اللاجئين السوريين إلى المملكة المتحدة بقدر ما كانت من الخوف ألّا يقدروا على الرجوع إلى الأراضي اللبنانية.

فلسطين تحمي أثر الأقدمين

أدرجت اليونسكو مدينة الخليل على لائحة التراث العالمي، كمدينة فلسطينية. كما أدرج القرار الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة على قائمة التراث المهدد.. فجن جنون اسرائيل.

"العنصر"/ العنصرية: لنتحدّث عن مساحة جامِعة
مشروع لمكافحة العنصرية  "العادية" لبعض اللبنانيين تجاه ذوي البشرة السمراء، عبر إيجاد مساحة للتفاعل مع الآخر. المشروع بالتعاون مع "أسبوع بيروت للتصميم".
 
نساء ليبيا جاسوسات مفترضات؟
الحاكم العسكري لمنطقة شرق ليبيا يصدر "فرماناً عسكرياً" بحظر سفر النساء الليبيات دون "محرَم"، قوبِل باعتراض واستهزاء.. وتأييد أحياناً! وفي السعودية، نساء يتحدّين المحظورات بأغنية ساخرة
حلّ لأزمة السكن في فلسطين؟
مقتَرَح لشركة هندسة بريطانية لحلّ أزمة السكن في فلسطين عبر شقق بكلفة معقولة قابلة للتوسّع مع زيادة دخل الأسرة. فهل يراعي فعلاً احتياجات الفلسطينيين في ظلّ استمرار الاحتلال ومصادرة الأرض؟
أوروبا خارج السيطرة
التوسّع المتعاظم لـ"لدولة الأمنية" في أوروبا، وبالأخص بعد تدفّق اللاجئين إلى أراضيها، يفكك المنظومة الحقوقية فيها ويعيد تركيبها بشكل مثير للقلق، بحيث تضيع حقوق الفرد في منطقة ضبابية.
التطهير الثقافي مستمر: هدم جامعة الموصل
آلاف كتب الفلسفة والقانون والعلوم والشعر تمّ حرقها عمداً، ببساطة وبدون رمشة عين، في إحدى أكبر "المجازر الثقافية" في التاريخ، وقد أصابت إحدى أقدم الحضارات البشرية إن لم يكن أقدمها إطلاقاً
في مصر: جاري خنق الجمعيات الأهلية!
على "حرية" العمل الأهلي السلام.. قال البرلمان المصري، من خلال مشروع قانون "تنظيم عمل الجمعيات الأهلية" الجديد الذي وافق عليه منتصف تشرين الثاني / نوفمبر الفائت.
التونسيون يحكون ألمهم علانية
المشهد كالآتي: امرأة مسنّة تتكلم عن اللحظة التي اكتشفت بها أن ابنها الشاب "مختفٍ" ولا أحد يعرف شيئاً عنه. تجلس على منصة أمام جمهور من مئات الأشخاص المستمعين بانتباه، وأمام الكاميرات الكثيرة والصحافة واللجنة المنظِّمة.
خفّة السفير السعودي التي لا تُحتمل
هل من إجابة أشنع من هذه، على كلّ المستويات؟ والأفظع هو ذاك الضحك المتوتّر والوقح والإصرار على عدم إعطاء أية معلومة أو جواب مفيد. الفيديو الذي يُظهر هذا الحديث انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وأثار غضب يمنيين وسعوديين كثر. على هاشتاغ #سفير_السعودية_بواشنطن_يهين_اليمن غرّد المئات
عن الخبز والدُّمى والهواء
أثناء سنتي الدراسية الأولى للسينما والتلفزيون بالجامعة اللبنانية، قدم أحد أهمّ مخرجي المسرح إلى جامعتنا للقاء مع الطلاب بمبادرة إحدى المجموعات المسرحية المستقلّة عن الجامعة الوطنية. كان أميركياً اسمه بيتر سيلارز (هو مسرحي، لا الممثل الأميركي السينمائي الشهير بيتر سيلرز)، وكان معظمنا - للأسف - لم يسمع به من قبل..
"بينك فلويد" تلمّ الشمل.. من أجل غزّة
بتاريخ 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016، نُشر نص صغير على صفحة فايسبوك الرسمية لفريق الروك الإنكليزي الشهير "بينك فلويد":
"فريق بينك فلويد يلمّ شمله مجدداً ليقف مع أسطول النساء إلى غزّة".
اعتذار، لا اعتذار؟
"في العام 2014، حصل تعاون بين المسرح الوطني النروجي وبين هابيما (المسرح الوطني الإسرائيلي)، على مشروع بعنوان إرهابات، نظّمه الاتحاد الأوروبي للمسرح. هابيما يكسر القوانين الدولية عندما ينظم عروضاً في المستعمرات اليهودية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة".
"أعرف العالم الإسلامي جيّداً لأنني.."
"أنا أعرف العالم الإسلامي جيّداً، فقد زرتُ القاهرة والجزائر منذ نحو 40 أو 50 عاماً". هذا ما قاله لإذاعة "فرانس إنتر" جان - بيار شوفنمان، الوزير السابق والمرشح السابق للرئاسة في فرنسا.. كلامٌ سرعان ما تلقّفه المتابعون على تويتر، لتبدأ حملة سخرية عنيفة عليه على وسم #أعرف_العالم_الإسلامي _جيداً
فرقة "دواوين" الغزّية
أن تكون من غزّة يعني أن تكون محاصَراً، يحاصرك العدو وتحاصرك حدود دولة عربية شقيقة ويحاصرك البحر - وهو ألطف على أي حال - وتحاصرك ظروف معيشية خانقة هي نتيجة كل تلك الحصارات... أن تكون من غزة يعني أن تكون معزولاً بالضرورة عن كلّ ما ليس فيها، وحتى لو قارب عدد سكان القطاع المليونين، فإن العزلة تبقى ملازِمة، يعرفها الكهول ويعرفها أكثر شباب القطاع التواقين إلى المساحة والأفق
جاري التحميل