اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
مايكل عادل
باحث من مصر
مقالات - مواضيع مايكل عادل - ع
ذكرى ثورة القاهرة المغدورة.. نتحسّس الجرح
انتشر خبر إعدام الشيخ "محمد كُريّم" كالنار في الهشيم. فقد حملت رياح الإسكندرية النبأ الحزين إلى أجواء القاهرة التي ارتدت مسوح الحزن وتلحّفَت نيران الغضب.. القادر على العصف بجيوش تخفي قرص الشمس خلف جحافلها القادمة من بلاد الفرنسيس القابعة خلف بحر لا نهاية له.
رياضة "قلب السترة": نموذج من مصر
مالت الوجوه ألف مرّة ومرّة خلال سنوات قليلة، منذ قيام ثورة "يناير 2011". استدار البعض موجّهاً ظهره نحو أفكار تبنّاها منذ عقود، كما تخلّى الكثيرون عمّا اعتنقوا، ثم عادوا ثم تخلّوا.. طبقاً للظرف. ولعلّ الصراع السياسي الممتدّ خلال السنوات الأخيرة لم يترك للزيف مكاناً يستتر به، فأصبح التلوّن علنيّاً دون أن يتكبّد صاحبه ذلك العناء الإضافي عند كل موقف عمليّ مغاير لطبيعة الفكر المُعلن
دوائر "مالِك عدلي".. وأطفال الحديقة
تستعدّ أسماء لإخباره بأن القضية قد حُكم فيها لصالح مصر، لصالح بطلان اتفاقية تسليم الجزر للمملكة، والوصول عبر الأدلة والوثائق إلى مصرية الأرض كما قال هو من قبل، ونال عقابه على ذلك القول. تقوم بترتيب العبارات كي تسرق من عينيه لمعة النصر بين أسوار الهزيمة ورطوبة جدران الوحدة والبعاد
حكاية 30 يونيو..
لم تكُن كُل تلك الجموع وليدة الدعوة الواحدة، لم يجمع كُل هؤلاء البشَر الدافع نفسه والحلم نفسه. تعددت الأحلام والنيّة واحدة.. كما أسباب الموت. فالموت قد يشبه الحياة أحياناً وقد يكون طريقاً إليها، وما الانفجار إلا نتاج واحد لتراكمات عديدة، واجتماع للكثيرين تحت دوافع متعددة ومظلّة واحدة. ولكن في هذا اليوم سار الناس واحتشدوا ككُتلةٍ واحدةٍ بأحلام جمّة تعددت واختلفت.
السعوديّة في الإعلام المصريّ: شواهد وقرائن
إنّ ما يحدث داخل الغُرف المغلقة وخلف الأبواب المُصفّحة لا يمكن لأحد من خارج هذه الأبواب أن يعلم بكافّة تفاصيله، ولا يستطيع أحد مهما بلغَ نفوذه أن يسمع إلا بما سُمِح له أن يغادر تلك الجدران من حديث من قِبَل الجالسين في الداخل. ولكنّ العقل البشري ليس إملائياً ينتظر أن يُعْلمه أحد بكافّة التفاصيل حتّى يدركها، بل هو عقل نقدي يجمع الشواهد والتفاصيل البسيطة ليصل من خلالها إلى أكثر التفسيرات منطقيّة للمشهد العام بالاستقصاء والتأمّل في سير الأحداث.
تاريخ من إدارة الوجه أمام الخيال
السّجن بتُهمة الكتابة، عبارة من ثلاث كلمات فقط، ولكنها ذات وقع مؤلم ومُرعب في الوقت نفسه. في بعض الأحيان يكتب أحدهم تحريضاً على الكراهية والعنف أو ما يدعو للعنصريّة والتصنيف بين البشر، ولكن هؤلاء قليلاً ما نجدهم قابعين في سجون بلداننا العربيّة. فالكتابة التي نتحدّث عنها كتُهمة ووصمة تلصقها النيابة بكاتبٍ ثم تصدّق عليها المحكمة مضيفة إليها عقوبة، تقع في الغالب في إطار سياسي أو ديني.
أزهري وزيراً للثقافة في مصر
في مصر، المجال المعرفيّ بشكله الحكومي، أفرزته اجتهادات كثيرة من أجيال متعاقبة حتى وصل في النهاية إلى صورته الحاليّة، من حيث تسميّة الهيئات والوزارات المنوط بها تقديم السلعة المعرفيّة المدعومة من قبل الدولة للمواطنين. ولعل أكثر تلك الهيئات هي وزارة الثقافة بقطاعاتها المختلفة، من هيئة الكتاب، والمجلس الأعلى للثقافة، ودار الأوبرا المصريّة، ومركز الإبداع الفنّي، وقطاعات مسارح الدولة المختلفة.. إلى
جاري التحميل