اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
السفير العربي
مقالات - مواضيع السفير العربي - ع
على فايسبوك
اسماعيل الإسكندراني، الباحث المصري الشاب لامع الذّكاء والثقافة والصدق والوطنية، وأحد كتاب السفير العربي الاشد تميزاً، اعتقل مساء 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 في المطار فور عودته الى بلده من استضافة جامعية وسلسلة ندوات في اوروبا وأمريكا. صفحة الحرية لاسماعيل الإسكندراني Free
وفاة الفنانة العراقية وسماء الآغا
توفيت الرسامة العراقية وسماء الآغا*. "اكتشفناها" مع بدايات "السفير العربي"، ورحنا نلجأ اليها وننشر لها في كل مرة نحتاج للوحة مليئة بالحياة، بالألوان والفرح والحسيّة غير المبتذلة، والنساء الجميلات الرائقات.. وببغداد كما بقيت في مخيّلة أبنائها. في كل مرة نريد أن ننفض رماد الواقع البائس للعراق اليوم، ونريد ان نتحدّاه بنقيضه، مما يختزنه الواقع أيضاً، والرغبة
حقوق المرأة الليبية في الدّستور
على الرّغم من الأوضاع الأمنيّة المتردّية في ليبيا، والانقسامات العنيفة والتي قد تكون مهدِّدة لوحدة البلاد، إلا أن وجود نية للإعلان عن دستور جديد للبلاد يحفز العديد من الهيئات المدنية على الاستعداد له، لو تحقق. وفي هذا الإطار نظّم "منبر المرأة اللّيبيّة من أجل السّلام" ندوة بعنوان "حقوق المرأة في الدستور، بين الشريعة والمعاهدات الدّوليّة" عُقدت في القاهرة بتاريخ 11-12 تشرين
الصومال: بقع ضوء وسط الظلام
تظهر إلى العلن في الصومال بقع ضوء يؤمَل أن تتسع رقعتها وسط الخراب والموت المستمرين بفعل الحرب الأهلية والجفاف والمجاعة التي لم تختفِ آثارها بعد. ففي ظل أسوأ الظروف الاقتصادية والحياتية والحربية والسياسية، والتي تُرجمت بإعلان الأمم المتحدة قبل أيام أن أكثر من 2,5 مليون شخص لا يزالون يواجهون أخطاراً صحية بعد سنة على 241المجاعة، تمكنت جامعة الصومال من تخريج أوّل دفعة من طلاب الماجستير للمرة الأولى منذ
جاري التحميل