اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
  • VPN
    إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع جريدة "السفير".
    إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.

    ننصح قراءنا بتصفح موقع جريدة "السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
     
  • المشاركة / التعليق على المواضيع المنشورة
    تتم مراجعة المشاركات التي يتقدم بها القراء، وتنشر بعد التأكد من أنها لا تتضمن أية كلمات تخالف شروط النشر التالية، حيث لا يسمح:
    - أن تتضمن المشاركات (بمختلف أنواعها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أو ازدراء أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجنس، أو الجنسية، أو الاثنية، أو الانحراف الشخصي، الخ
    - باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص.
    - بإرسال مشاركات تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة
    - باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تتضمن كلمات بذيئة أو مهينة..
    - بنشر مشاركات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى عائدة للملكية الفكرية لأي جهة كانت

    كما يعتبر القارئ موافقاً على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر كافة.
    يحق لجريدة "السفير" إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه، كما يحق لأي قارئ التبليغ عن وجود أي مخالفة لشروط النشر.
    تعبر المشاركات عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بأي شكل من الأشكال وجهة نظر جريدة "السفير" كما لا ترتب عليها أي مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة.
  • الإعلانات على الموقع
    نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
    نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
    مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
    إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
زينب ترحيني
مقالات - مواضيع زينب ترحيني - ع
عندما ترتاد امرأة شاطئاً عامّاً..
التهديد بالعري مقابل "حشمة" الحجاب المفروض، كما يحدث الآن بخصوص المايوه في الجزائر، هو الوجه الاخر للعملة نفسها. الاصل أن النساء لسن عورات للستر وان لهن حقوقاً مساوية للرجال في المجال العام.
رمضان في تولوز: هل ترغبين بالتذوّق؟
عند السادسة مساءً يكتظّ الوسط التجاري الخاص بباغاتيل. تنزل النسوة مع أزواجهنّ وأولادهم لشراء ما ينقصهم قبل الإفطار. صفّ الناس لسحب المال من ماكينة البنك تجاوز الرصيف ليصل إلى الطريق العام.
 
الجيل الثالث من الحروب
تنتمي "القبة الحديديّة" التي نشرتها إسرائيل بعد انتهاء حرب تموز/يوليو 2006 مع لبنان، الى "الأسلحة الهجومية المستقلة" القائمة على "الذكاء الاصطناعي". إسرائيل كانت سبّاقة في اعتماد هذا النظام، والوظيفة التي تؤديها "القبة الحديدية" هي رصد الصواريخ القادمة وتحديد موقعها وإرسال معلومات تتعلق بمسارها إلى مركز التحكّم الذي يقوم بدوره بحساب الموقع الذي يمكن أن
مهاجرو البحر النائمون.. وسواهم
الطفلة التي ارتدت فستاناً كحليّ اللون بدوائر بيضاء واسعة خرجت من آدميّتها في الصورة الموزّعة إلى الرأي العام. بدت لعبة بحجم أكبر من حجم الألعاب الاعتياديّ، ولكنها لعبة أحدث لهو الأطفال بها تشوهات في العينين. كفّ اللعبة الأيمن ناصع البياض يوحي بيد ابتلّت أسفل خرطوم المياه لساعات، أو في بركة للسباحة، حيث لا أسباب أخرى لتحوّل كفّ طفل إلى هذه الحال. أمها الافتراضية لو اعتبرنا أنّها
كيف ترى صدراً من تحت عباءة؟
حالات التحرّش تستعر في أيّام العيد.  جديد هذا العام: فيديو خرج من أحد منتزهات جدّة في السعودية، والذي يُصوّر حالة تحرش جماعية بفتاتين بعد نزولهما للتجوّل في ثاني أيام عيد الفطر. ما يُظهره الفيديو هو حشد من الشباب والرجال تجمهروا خلف الفتاتين محاولين حصرهما في دائرة، مُسقطين عليهما كمّاً من المضايقات اللفظية (لا تُسمع كلّها بوضوح في الفيديو)، يصرخون ويصفّرون، وإحداهنّ تصرخ بهم،
مصريّ بجواز سفر
"جواز السفر المصري هو الوثيقة الأعظم في العالم كله"، أحمد موسى (إعلامي مصري).   كأغلب القصص اليومية المصرية، الاجتماعيّ منها أو السياسي، لا يُمكن لأيّ كان أن يقع على رواية واحدة موثوقة. أخبار لا تنتهي. يحطّ تكذيب للخبر الأساسي، وفي خبر ثان توضيح للذي قبله، ومن يرمي خبراً في موقع إخباري لا يعود ويسحبه إذا تبيّن عدم صحّته.. وهكذا دواليك إلى أن تُعجن أي
عن قطع الأعناق
163 حالة إخفاء قسري أو احتجاز من دون تحقيق تمّ رصدها وتوثيقها في مصر في 22 محافظة منذ شهر نيسان/أبريل 2015، بينهم 66 حالة إخفاء قسري وفقاً للمعايير الدولية، و31 حالة من دون متابعة، و64 حالة إخفاء قسري منتهية حيث تمّ التأكد من ظهور المعنيين لاحقاً بعد مرور أكثر من 24 ساعة على احتجازهم من دون وجه حقّ، حسب صفحة "الحرية للجدعان" (مجموعة من المحامين المتطوعين) التي حدّدت مصادرها بدقة.
كيف تكون سائحاً في سوريا؟
أقلّ من 15 يوماً فصلت بين تصريحين مرّا سريعاً في نشرات الأخبار والمواقع الإخبارية. الأوّل هو تصريح معاون وزير السياحة السوري، يقول إن بلاده استعادت 30 في المئة من خسائرها السياحية، وذلك بفضل التوجّه نحو السياحة الداخلية في المناطق الآمنة، وإقامة المشاريع المتوسطة والصغيرة، خاصة في المحافظات. الثاني هو تصريح منسقة الشؤون الإنسانية لحالات الطوارئ في مجلس الأمن التي خرجت الأسبوع الماضي
إنّا لله وإنا إليه راجعون!
صنّاع الإبداع، شعار وزارتكم من وحي طموحكم، وتميز أفكاركم نطلق اليوم مسابقةً لتصميم #شعار_وزارة_التعليم pic.twitter.com/WSYpRjsJ5M—
130 مليون امرأة..!
"كنّا تلات بنات في سنّ بعض، أنا وبنت عمي وبنت عمّتي، مدبحة يعني وراجل جزّار ماسك المشرط. بنت عمي وبنت عمتي سبقوني، ورا بعض قطع لهم حتّة من جسمهم. ولما جه دوري، فتحوا لي رجليّا وهو رشّلي بنج موضعي، ما حسيتش آه بالألم ساعتها، لكني حسّيت بالسكينة بتجز حتّة مني، لم أشعر بألم أيوه ولكني حسيت بحركة القطع وكأنها صوت باسمعه". هذا جزءٌ من شهادة هالة، امرأة مصرية تجاوزت الخمسين عاماً،
وحُول غزة
في الوقت الذي كان موظفون حكوميون فلسطينيون، من مؤيدي القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان، يستنكرون قطع السلطة الفلسطينية رواتبهم، صرّح ناطق باسم الحركة متّهماً دحلان بأنه أحد أدوات إسرائيل. وشهدت مدينة غزة حادثة حرق سيارة لكادر فتحاوي، وكان تبادل الاتهامات بين دحلان والرئيس الفلسطيني محمود عباس محتدماً، وهو انسحب على أنصار الطرفين.. من قلب هذه المعمعة، أعلنت وكالة الأمم
بابل مطابقة.. غير مطابقة؟
في لحظة تجلٍّ، أواسط الثمانينيات، وبينما كانت الحرب الإيرانية العراقية تزرع ما تيسّر لها من موت ودمار، قرر صدام حسين بمعيّة حكومته إعادة إعمار مدينة بابل الأثرية. وهكذا كان. أعاد إعمارها... فشيد مبانيَ جديدة حُفرت عليها عبارات من نوع "من نبوخذ نصّر إلى صدام حسين المجيد.. بابل تنهض من جديد". وكذلك ختم جدران المدينة بنقشين متداخلين، للملك البابلي الأكثر شهرة نبوخذ نصّر، وله. كما تمّ
سنة رابعة ثورة
"أمِلَ" في معجم المعاني الجامع هي "ترجّى، تمنّى، رغب في". ويُضيف "علَّق الآمال على كذا، أي اعتبر ما يرغبُ فيه كأنّه سيُحقَّق". "إحباط" في معجم المعاني الجامع هو "إعاقة النشاط المتّجه نحو هدف، إمّا بإيقافه أو الإيحاء بأنّ مآله إلى الهزيمة والخيبة"، و"شعر بالإحباط أي بالفشل والتدنّي". ويُضيف "قَامُوا بِإِحْبَاطِ كُلِّ خُطَطِ
ربّ المغرب
"الله يؤيد حكومة المغرب"! تصريح لرئيس الحكومة المغربي عبد الإله بن كيران في لقاء له مع أعضاء حزبه. ويتابع "لا أخجل من القول إن نجاح حكومتي جاء في جزء رئيسي منه بفضل تأييد الله وكرم السماء"، لافتاً إلى "توالي سنوات ممطرة بالمغرب منذ أن تولت الحكومة شؤون المغاربة بداية سنة 2012". وتأكيداً: "الله أمطر البلاد بعد أن تم تنصيب الحكومة بأسابيع قليلة سنة 2012، بعد أن
استطلاع أعداد المخبرين؟
في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2014 صرّح رئيس تحرير صحيفة "المصري اليوم" أنّ "وزارة الداخلية تحاول تكميم الأفواه وتسعى لغلق الصحف، وأنا اتّهمت في التحقيقات معي الداخلية بممارسة عدوان صارخ على السلطة القضائية وحرية الصحافة معاً"، وكان ذلك على خلفيّة استدعائه من نيابة أمن الدولة للتحقيق معه حول ما أعلنته الصحيفة عن اعتزامها نشر وثائق التحقيق في قضية مخالفات انتخابات الرئاسة
جاري التحميل