دعوة للكتابة والمساهمة بنصوص مكتوبة:  للأصدقاء الأقباط، وللأصدقاء غير الأقباط اللي عندهم أصدقاء أقباط، فممكن يعملوا لهم منشن أو يوصلوا لهم الدعوة التالية.
في وقت يجد الأقباط نفسهم مرغمين أكتر وأكتر على أنهم ينسحبوا من الحيز العام بكل أشكاله ماديا ومعنويا، وسط تهديدات وضغوط واقع تحتها معظم المصريين وهما بالأخص، وتهديدات وضغوط تخصهم هما بالذات، ففي حاجة ماسة أن الأقباط على مختلف خلفياتهم وميولهم وطبقاتهم ومواقفهم السياسية وغيرهم، يجدوا وسيلة للتعبير والإجابة عن سؤال بسيط، هو مامعني أنت تكون قبطيا في مصر أو خارجها اليوم أو في الماضي. ومش بالضرورة تكون متعلقة بالمعاناة او سردية الاضطهاد، بل ثراء تجربة كونك قبطي وتعقيدها في علاقة مع الذات والتراث والاقباط التانيين، والدولة وبقية المجتمع، فهل الاقباط حاجة واحدة ؟ هل الطبقة والجنس مثلا بتلعب دور ؟ يعني ما معني ان تكوني بنت او ست قبطية في البيت والشارع و الكنيسة او خارجها ؟ او او انت تكون قبطي من عزبة النخل في مؤتمر لكنيسة في مصر الجديدة ؟ او انك تكون بروتستانتي او كاتوليكي في وسط اغلبية ارذوكسية ؟ او تكون قبطي في مدرسة سان جورج ؟ او تكون قبطي في نيويورك ؟ لإجابة على السؤال ده لا تهدف فقط لكشف شيء شديد الغموض، أو شديد التشوة في أذهان مواطنيهم اللي الكتير منهم مايعرفوش حقيقة فعلا ما معني أنت تكون قبطيا وتبعات ده، واللي حتى عنده معرفة بالأمور ومنخرط في الملف القبطي بشكل عملي، لازال فهمه للموضوع منحصر في سياق المنظور الحقوقي للأمر والسياسي زي موضوع المواطنة وغيره. لكن أيضا الأجابة على السؤال كتابه وفي نصوص ليها طابع السيرة الذاتية أو النص الأدبي باشكاله، أو حتى المقال اللي فيه زاوية شخصية ومن واقع تجارب ذاتية أو جماعية للكاتب أو من يعرفهم بشكل مباشر أو غير مباشر فيما يعنيه أن تكون قبطي في علاقاتك مع نفسك أو الكنيسة أو في العمل أو الشارع أو السياسة أو قدام القانون، وفي المدرسة ، وبالماضي وذاكرته والتراث ، والمستقبل ومخاوفه، وغيره كفيل أنه الأقباط كمان يسمعوا بعض، ويصيغوا سرديات تانية غير السرديات الرسمية أو الحقوقية والكنسية، ويصيغوا إجابات هما نفسهم مافكروش فيها من قبل. فاللي مهتم أو عنده نصوص جاهزة، ياريت يتواصل معايا. المشروع مبدئي وشكله النهائي مش واضح لانه كله يعتمد على شكل المساهمات وجودتها وعددها، لكن لو توفر ما يسمح فربما نقدر نطلع كتاب مجمع من النصوص دي، أو على الأقل ملف في دورية ثقافية.( والدعوة للي بيكتب او محترف الكتابة وللي مالوش خبرة او محاولات سابقة كمان، وبرضه الدعوة موجهة للجميع سواء كان مؤمن أو لا وبيروح الكنيسة او لا، فالمقصود بالقبطي مش هوية دينية على قد ما هو تصنيف اجتماعي (وفي مصر قانوني) اختارناه او لا، او راضيين بيه اولأ
 

من صفحة شادي لويس بطرس على فايسبوك