ليس هنالك هدية أغلى للمرأة في عيدها من أن يكون في حياتها رجلٌ يحترمها ويسندها ويُلهمها لأن تصبح أقوى وأفضل وأجمل..
وليس هنالك جمالاً في عين المرأة أكبر من رجل يجمع في روحهِ الثقة والحنان..
ثقته الكاملة بنفسه وبأنه غير مهدد بوجود امرأة مستقلة في حياته..
وحنانه عليها ومساندته لها وهي تشق طريقها الصعب في الحياة..
في السابق استعنت بكلمات نزار قباني كمثال: كوني امرأةً خطرة..
واليوم أقول للرجل وخصوصاً الشرقي: كن رجلاً خطراً! ولا تضع نفسك في موقع المنافسة مع من كان رحمها طريقاً لوجودك ولوجود أولادك في هذه الحياة...
كن خطراً في اتخاذ خطوات التغيير نحو عالمٍ أفضل وابدأ بعالمك الصغير..
شعار يوم المرأة العالمي: كن جريئاً للتغيير..
وهذا ما قاوله للرجل.. فجرأتك أن تكون عادلاً ستضعك بين النجوم في عيون من تحب، وفي الجانب المضيء من التاريخ...

من صفحة Nisreen Alwan عن الفايسبوك