بخصوص حكم القضاء الظالم امبارح في قضية القائد إبراهيم بالإسكندرية، عندي ملحوظة وشهادة عن سجين صديق منهم:
الملحوظة إن فيه 19 سجين أخدوا براءة بعد سجن 3 سنين ونص، في سجن برج العرب، اللي بقى من أوسخ سجون مصر من بعد مارس 2015، في أزمة نوفمبر اللي فات لوحدها، السجناء اتمرمطوا وانضربوا وعاشوا جحيم حقيقي. مين ممكن يعوّضهم عن تأثير الفترة دي بس، وتأثير التلات سنين ونص على مستقبلهم وحياتهم هم وأهاليهم؟
الشهادة: في 2014، لما بدأت أطبّق أوريجامي (فن التشكيل بالورق)، وكانت فترة أقل انتهاكات، كنت بعلّم زملاء كتير فن الأوريجامي أثناء التريّض، وهم يعلّموه لزملاء تانيين في زنازينهم، اتعرفت على شباب كتير محترمين جدا، منهم شاب اسمه مصطفى شلبي، كان باين من أوّل ما شفته إنه معتقل بالصدفة ومالوش في السياسة، لا إخوان ولا غيرهم. عشق الأوريجامي ومرة لقيته غيّر تصميم عشان يبدع منه تصميم مختلف. اتنقل من العنبر، فطلب مني ابعت له كتاب أوريجامي يشتغل منه لإن مش بنتقابل.
مرة سألته بوضوح عن سبب اعتقاله، فقال لي إنه كان رايح يشتري هدوم العيد من المحلات اللي ورا الجامع، وهو ماشي لقى المظاهرة والضرب بدأ، خاف فجري استخبى في جامع القائد إبراهيم، فالداخلية قبضت على كل اللي فيه، وكان منهم نشّال داخل يسرق في الزحمة، وطلَّع لوكيل النيابة المَحافظ اللي نشلها وكان عامل وشم على دراعه، وشفته في السجن بنفسي، واتسجن برده.
المهم النهاردة لما حكم النقض صدر، دورت على الأسامي وأنا متأكد إنه من اللي أخدوا براءة، لقيته واخد 3 سنين و3 مراقبة!! بحسب جريدة الجمهورية، اللي اتمسكوا من الجامع اتحكموا بالسجن، واللي اتمسكوا من بره الجامع أخدوا براءة!! ده القضاء الظالم بتاعنا.
ياريت نفكّر نفسنا بالمظاليم اللي بيضيغ عمرهم ومستقبلهم في سجون السيسي الفاشي.
وهانفضل فاكرينكم
 

من صفحة Omar Hazek (عن فايسبوك)