بلاغ الي كل مسئول صاحب ضمير ..
عندنا 43 ألف تمساح.. تخيلوا سايبين ٤٣ ألف تمساح وفى دراسات أخرى ٨٠ ألف تمساح فى بحيرة ناصر إللى طولها ٣٥٠ كم ومساحتها «مليون فدان مائى» تتغذى (بالهنا والشفا) على أنقى وأنضف أنواع السمك والشعب مش لاقى الفول (كيلو الفول البلدى بعشرة جنيه!!)
لمعلومات سيادتك نص هذه التماسيح (توحش) من أيام الفراعنة (كان التمساح رمز القوة) والتمساح المتوحش (طوله ٦ متر ووزنه ٩٥٠ كجم والأنثى تبيض ٦٠:٤٠ بيضة سنوياً) بياكل فى المتوسط يومياً ٢٠ كجم سمك وبين المتوسط والصغير التمساح الواحد بياكل ١٠ كجم فى اليوم !!
بحسبة بسيطة نفترض أن عدد التماسيح ٤٠ ألفا X ١٠ كجم يومياً = ٤٠٠ طن سمك يومياً يلتهمها (أسيادنا) التماسيح يبقى X السنة بياكلوا ٤٠٠ طن X ٣٦٥ يوما = ١٤٦ ألف طن !!
السؤال: إحنا بنصطاد من البحيرة عشان الشعب ياكل كام طن فى السنة؟
الإجابة: ٢٠ ألف طن !!
اسأل: هيئة الثروة السمكية ومعهد أبحاث الأسماك والعشرين جهة التابعة
فى أسوان حضراتكم بتصرفوا كام مفارخ – ومبانى حكومية – وكهربا مدعومة – وأسانسيرات – وبوكسات وأتوبيسات – ومرتبات – وحوافز – وتليفونات – وتكييفات و .. الخ وقسم المصروفات على الـ ٢٠ ألف طن يبقى الكيلو وقف بكام؟ وخسائر كام مليون؟
والحل:
1-     نصطاد التماسيح الـ ٤٠ ألفا (يوجد حول العالم شركات متخصصة في الصيد دون استخدام الرصاص) حتى لا يتم (تخريم) الجلد والجلد الواحد ثمنه ٤ آلاف دولار (للتمساح النيلى البالغ)
٤٠ ألف تمساح X ٤ آلاف $ = 160 مليون $ بالمصرى (1,232,000,000) مليار
لو موجود بقى 80 الف تمساح X ٤ آلاف $= 320,000,000 $ بالمصرى(2,432,000,000) مليار يعنى فلوس وفوسفور
معلومات (ميزانية معاهد بحوث الصحراء المسؤولة عن ٩٤% من مساحة مصر ٢١ مليون جنيه فى السنة، وميزانية البحوث الزراعية فى مصر كلها ١٣٠ مليون فى السنة ولو رمينا زريعة أسماك بحوالى 200 مليون مثلا فى السنة ده كيلو البلطى هيوصل للمستهلك بستة جنيهات او اقل !! (ال 200 مليون بالنسبة لاستثمار التماسيح لا يذكر)
2-    نحتفظ (بالولدة) أى الأحجام الصغيرة وننشئ ٣ مزارع تماسيح فى الأقصر – أسوان – أبوسمبل كمزارات سياحية (وعندنا السياح هناك) الشباب يشتغل ونكسب من رسوم الدخول + مقاهى + مطاعم + بازارات لبيع المصنوعات من جلد التماسيح (أحزمة – شنط يد – جواكت – أحذية) هى الأغلى فى العالم)!!
والأهم
بما أننا (أولى دول العالم) فى استيراد الأسماك المجمدة النفايات من شرق آسيا وأوكرانيا (مصر تستورد ٤٢٠ ألف طن (نفايات) سنوياً!!)
3-    هنوفر الدولارات (اللى بنستلفها) وثمن الأدوية اللى بنتعالج بيها من سموم النفايات المستوردة!! والشعب ياكل السمك النضيف اللى التماسيح بتاكله (قشر بياض – بلطى نقى – بياض و .. الخ ) وبما أن سمك البحيرة يتغذى على الطحالب (مجاناً) يبقى تكلفة كيلو (البياض) أو البلطى هى الحراسة + الصيد + التبريد + النقل حتى العواصم = خمسة جنيهات (بالسرقة) ممكن تبيعها المجمعات الحكومية بمكسب ٢٠% = كيلو قشر بياض أو بلطى نقى للمستهلك بـ٦ جنيهات أرخص من الفول!!
يا سيدى عندنا بحيرة (المنزلة – البرلس – البلاح – ماريوط – إدكو – قارون .. إلخ) أصبحت مجارى للصرف الصحى وتعرضت للتجفيف بالاعتداءات ولم يتم تطهيرها، وانغلقت بواغيزها على البحر ولم يبق لنا نظيفا سوى بحيرة البردويل!!
والحل
الكراكات والأوناش والمعدات المستخدمة الآن فى حفر قناة السويس تنتقل بعد نهاية المشروع فى أغسطس بنفس المنظومة لتطهير البحيرات وإزالة التعديات على أن يتم تجهيز (الزريعة) فى الوقت نفسه بعد ٦ أشهر لن نستورد كجم واحد!!
بأختصار فى أيدينا نأكل الشعب المصرى سمك نقى ونضيف وتصبح الوجبة الشعبية سمك مشوى، مقلى، مملح، مدخن، مع البطاطس أم ٣٠ قرش الكيلو فى الغيط وناكل فيش أند شيبس !!
ملحوظة : المغرب (من غير بحيرات ولا أنهار بتصدر بـ ٢ مليار يورو سردين معلب وأسماك مجففة وكل ما تتخيله حتى رؤوس وديل السمك) وإحنا بنستوردها منهم لعلف الدواجن.
السؤال للتسعين مليون... (إنتى تشتغلى إيه)؟ طالما بنستورد كل حاجة!!

(منقول)

عن صفحة Mona Allam على فايسبوك