نُشر النص الأصلي لهذا الموضوع في موقع "مدى مصر"، وهو منصة إلكترونية تأسست في مصر، ونعيد نشره هنا بالاتفاق مع الموقع. في إطار حملتها المستمرة للتضييق على الصحافة، حجبت السلطات المصرية "مدى مصر"، ضمن مواقع أخرى. والتزامًا منا بمبدأ حرية الصحافة واستقلاليتها، يقوم "السفير العربي" بإعادة نشر نصوص ينتجها "مدى مصر" لمساعدة الموقع في التغلب على إجراءات الحجب والوصول إلى القراء داخل مصر.


مصطفى درويش

 

يعاقب قانون «الثروة المعدنية» بالحبس والغرامة كل من يستخرج مادة خام دون تراخيص، في الوقت الذي تزداد فيه صعوبة الحصول على تلك التراخيص من جهات حكومية وعسكرية. كما رفع القانون تكاليف التراخيص على أصحاب العمل. وكان القانون قد صدر برقم 189 لسنة2014، فيما أقرّ البرلمان تعديلاته قبل عامين.
ومع الصعوبات التي فرضها القانون على هذا النشاط، يظل عمال المحاجر يعملون بنظام اليومية. ورغم بيئة العمل الشاقة إلا أنهم بلا تأمين اجتماعي أو صحي في حالة الإصابة أو المرض.

 


اقرأ أيضاً:

 

"خراب مصر":مصير المَحاجر نموذجاً

 

وقائع جريمة قتل صناعة التعدين في مصر